Accessibility links

logo-print

بورصتا الإمارات تواصلان التراجع وسط ترقب نتائج اجتماع مجموعة دبي مع دائنيها


واصلت بورصتا الإمارات اليوم الثلاثاء تراجعهما لليوم الثاني على التوالي، إذ خسر مؤشر دبي أكثر من 6 بالمئة بينما خسر مؤشر العاصمة أبو ظبي أكثر من 3 بالمئة، وذلك بعد عقد أول اجتماع لمجموعة "دبي العالمية" مع المصارف الدائنة لها منذ الإعلان عن طلب تجميد استحقاقات ديونها.

وأتى هذا الهبوط في سوقي الإمارات المالية، بعد تصريحات حول إمكانية بيع أصول تابعة لـ"دبي العالمية" من أجل الوفاء بالالتزامات المالية للمجموعة وشركاتها ومن بينها شركة "نخيل" العقارية.

وذكرت صحف محلية وعالمية أن الاجتماع بين دبي العالمية والمصارف الدائنة لها، عقد في دبي يوم الاثنين للمرة الأولى منذ إعلان حكومة دبي عزمها طلب تجميد استحقاقات ديون المجموعة، ضمن خطوة لإعادة هيكلة المجموعة.

مناقشات دائرة

ونقلت صحيفة البيان التابعة لحكومة الإمارة اليوم الثلاثاء عن مصادر مصرفية بريطانية قولها إن "دبي العالمية" ومجموعة المصارف البريطانية الدائنة في طريقها للتوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف.

وذكرت هذه المصادر أن المناقشات الدائرة بين الطرفين خطوة نحو الحل النهائي وكيفية جدولة الديون المستحقة على دبي العالمية.

يذكر أن المجموعة العملاقة كانت قد أعلنت أن ديون شركاتها التي تشملها إعادة الهيكلة تبلغ 26 مليار دولار وأبرزها شركة نخيل، علما أن ديون المجموعة ككل تقدر بـ59 مليار دولار.
XS
SM
MD
LG