Accessibility links

logo-print

خلل كروموسومي وراء الإصابة ببعض السرطانات



أكدت دراسة نشرت في الولايات المتحدة مؤخرا فرضية طرحها العلماء منذ سنوات بأن خللا كروموسوميا يدعى اختلال الصيغة الكروموسومية وراء الإصابة ببعض السرطانات.

ويمنع هذا الخلل خلايا الجسم من التمتع بعدد الكروموسومات الطبيعي فيما يكون عدد الكروموسومات في الخلايا لدى الإنسان المصاب بالسرطان غير طبيعي في الغالبية العظمى للحالات.

ونشرت نتائج الدراسة التي سعت للإجابة بشكل نهائي عن السؤال حول ما إذا كان الخلل الكروموسومي يسبب السرطان أم العكس، في مجلة "كانسر سل".

وأوضح باحثو "مايو كلينيك" في بيان لهم أن العلماء يظنون منذ فترة طويلة أن الإصابة بأورام قد تكون عائدة إلى تغيرات جينية مسؤولة عن خلل في انفصال الخلايا عن بعضها عند التكاثر.

وقال أحد المشرفين الرئيسيين على الدراسة يان فان دورسن بالاعتماد على نماذج جديدة ومختبرة على الفئران في حالات الإصابات البشرية بالسرطان، تمكن الباحثون من إثبات أن اختلال الصيغة الصبغية يسبب السرطان حتى أنهم تمكنوا من معرفة كيف يتم ذلك.

واكتشف العلماء أثناء التجارب على الفئران أن الخلية تقل قدرتها على القضاء على الورم إن كان انفصال الكروموسوم في الخلية غير كامل.

وأوضح الباحث بوب نيليس أن الخلية تفقد القدرة على التخلص من أورام هذا جزء من الجهاز المناعي. وتابع العالم أن الأمر أشبه بفقدان برنامج محاربة الفيروسات في الكمبيوتر، وكأن الخلية تقول للسرطان "تعال وأمسك بي".

وذكرت الدراسة أن من بين السرطانات المرتبطة باختلال الصيغة الكروموسومية سرطان القولون وأنسجة الجهاز اللمفاوي.
XS
SM
MD
LG