Accessibility links

الشرطة النرويجية تعتقل شخصين قبل وصول الرئيس أوباما إلى أوسلو


أعلنت الشرطة النرويجية الثلاثاء أنها اعتقلت رجلين متهمين بخرق القانون المتعلق بالأسلحة، وذلك قبل يومين من وصول الرئيس باراك أوباما إلى أوسلو لتسلم جائزة نوبل السلام.

وقالت الشرطة في بيان لها إنه على ضوء معلومات تتعلق بإدانات سابقة والتدابير الأمنية المفروضة هذا الأسبوع في أوسلو، رأى جهاز الأمن الداخلي ضرورة توقيف هذين الشخصين في هذه المرحلة. ولم توضح الشرطة هوية المشبوهين ولا التهم الموجهة إليهما.

وبحسب وسائل الإعلام النرويجية يتعلق الأمر بشخص نرويجي من أصل باكستاني، يدعى عرفان باتي الذي تم تقديمه إلى المحاكمة العام الماضي وتم تبرئته بالإضافة إلى أحد اقربائه، في إطار أول محاكمة بعد العمل بقانون جديد لمكافحة الإرهاب.

ورفض جهاز الأمن الداخلي التعليق على هذه المعلومات.

ويتهم باتي بفتح النار على كنيس في أوسلو من سلاح اوتوماتيكي من دون سقوط ضحايا والتخطيط لتنفيذ اعتداءات ضد السفارتين الأميركية والإسرائيلية في أوسلو.

والاعتقالات التي أعلن عنها الثلاثاء تندرج في إطار زيارة الرئيس أوباما الذي سيصل إلى أوسلو الخميس لتسلم جائزة نوبل للسلام التي منحت إليه في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال بيان جهاز الأمن الداخلي إن الموقوفين سيظلان في السجن حتى إشعار آخر.

وأضاف البيان أن جهاز الأمن الداخلي ليس على علم بتهديدات فعلية تستهدف حفل تسليم جائزة نوبل والأحداث المرتبطة بها.

وسيتم بمناسبة زيارة الرئيس أوباما نشر ما بين 2000 إلى 2500 شرطي في العاصمة أوسلو بينهم قناصة.
XS
SM
MD
LG