Accessibility links

logo-print

ناشطون بيئيون يخيمون في لندن دعما لمكافحة الاحتباس الحراري


نصب أكثر من مئة ناشط بيئي الأحد مخيما في ساحة الطرف الأغر او ترافلغار سكوير في وسط لندن حيث يعتزمون البقاء حتى موعد افتتاح قمة الأمم المتحدة حول المناخ الاثنين في كوبنهاغن، كما أعلن المنظمون.

وقال المتحدث باسم "مخيم من اجل تحرك بيئي" أن أكثر من مئة ناشط بيئي موجودون في المخيم الذي أقيم مساء السبت في ساحة ترافلغار سويكر. وأضاف أن منظمي التحرك يعتزمون البقاء حتى صباح الاثنين عندما ستبدأ في كوبنهاغن المفاوضات حول المناخ.

ويأتي هذا المخيم في إطار سلسلة نشاطات شهدتها العاصمة البريطانية نهاية الأسبوع استعدادا لقمة كوبنهاغن المقررة من 7 ولغاية 18 ديسمبر / كانون الأول والتي ستحاول خلالها 192 دولة التوصل إلى اتفاق يحل محل بروتوكول كيوتو الذي تنتهي مدته في 2012.

وشارك السبت عشرات الآلاف في تظاهرة "الموجة" التي دعا اليها ائتلاف "اوقفوا فوضى المناخ"، وبلغ عدد المتظاهرين بحسب شرطة سكوتلانديارد 20 الفا، في حين أكد المنظمون أن العدد فاق 40 ألفا في لندن وسبعة آلاف في اسكتلندا.

وأوضحت سكوتلانديارد الأحد أن تظاهرات السبت جرت من دون وقوع اي حادث وكذلك الأمر بالنسبة إلى مخيم ترافلغار سكوير.
ومن بريطانيا سينتقل المخيم إلى كوبنهاغن بحسب المنظمين الذين أكدوا أن مئات الناشطين سينطلقون الجمعة المقبل من لندن وليدز بشمال انكلترا على متن حافلات باتجاه العاصمة الدنماركية.
XS
SM
MD
LG