Accessibility links

logo-print

رئيس دولة الإمارات يقول إن بلاده تمكنت من احتواء آثار الأزمة المالية


قال رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان الأربعاء إن البلاد تمكنت من احتواء تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، بالرغم من أزمة الديون التي تعصف بشركات تابعة لإمارة دبي.

وقال الشيخ خليفة في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية إنه "بفضل متانة الأسس التي يقوم عليها اقتصادنا والإدارة الواعية لمؤسساتنا العامة والخاصة، استطعنا احتواء الآثار السلبية للأزمة وتجاوز الكثير من نتائجها وتداعياتها".

واعتبر أن دولة الإمارات لديها "القدرة والعزيمة لمواصلة العمل بهذا الاتجاه لاستكمال الخطوات التي اتخذناها في هذا المجال وصولا لإزالة كافة العقبات التي تحول دون استمرار زخم عملية التنمية وقوة دفعها".

مما يذكر أن إمارة دبي تسعى إلى إعادة هيكلة مجموعة دبي العالمية التابعة لها، الأمر الذي يثير المخاوف بين الدائنين والمستثمرين وينعكس سلبا على الأسواق المالية المحلية والإقليمية.

وكانت حكومة الإمارة قد نأت بنفسها عن شركة دبي العالمية عبر التأكيد على أنها لم تعلن في يوم من الأيام أنها ضامنة لديون الشركة التي أضيرت بشدة جراء الأزمة المالية الدولية.

وتبلغ قيمة ديون دبي العالمية التي ستتم إعادة هيكلتها 26 مليار دولار، وقد طلبت المجموعة مهلة ستة أشهر لسداد ديونها المستحقة.

سوق دبي تغلق على تراجع

من ناحية أخرى، أغلقت سوق دبي اليوم الأربعاء على تراجع حاد بلغت نسبته 6.39 بالمئة بينما تراجع مؤشر سوق أبوظبي عند الإغلاق بنسبة 2.82 بالمئة، في انعكاس لاستمرار مخاوف المستثمرين إزاء ديون مجموعة دبي العالمية.

وقد وصل مؤشر دبي إلى مستوى 1533.36 نقطة متراجعا بنسبة 6.39 عن إغلاق الثلاثاء، فيما تراجع سهم إعمار القيادي في السوق بالحد الأقصى تقريبا وفقد نسبة 9.86 بالمئة من قيمته.

وفي أبوظبي، خسر المؤشر 2.82 بالمئة من قيمته ليصل إلى 2467.04 نقطة عند الإغلاق.

كما تراجعت غالبية القطاعات في سوق أبوظبي لاسيما قطاع المصارف الذي خسر 3.62 بالمئة وقطاع الإنشاءات 5.35 بالمئة والقطاع العقاري 5.71 بالمئة وقطاع الطاقة 5.55.
XS
SM
MD
LG