Accessibility links

الكنيست الإسرائيلي يصوت على مشروع قانون لإجراء استفتاء قبل الانسحاب من القدس والجولان


يستعد الكنيست الإسرائيلي للتصويت الأربعاء على مشروع قانون يفرض تنظيم استفتاء قبل البدء بأي انسحاب من القدس الشرقية وهضبة الجولان، وهي الأراضي التي ضمتها إسرائيل بعد حرب عام 1967 حسب ما صرح به مسؤولون إسرائيليون.

ويجب أن يحظى مشروع القانون، المدعوم من حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اليمينية "الليكود" بموافقة غالبية واسعة في قراءة أولى خلال جلسة مقررة بعد ظهر الأربعاء.

ويرمي مشروع القانون إلى تعزيز موقف المعارضين لانسحاب محتمل من هضبة الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل في يونيو/حزيران 1967 وضمتها في 1981، في حال التوصل إلى معاهدة سلام مع دمشق.

ومشروع القانون ينص على أن أي معاهدة تقضي بتنفيذ مثل هذا الانسحاب يجب أن تحظى مسبقا بالغالبية المطلقة في الكنيست أي 61 نائبا من أصل 120.

وفي حال حظيت بموافقة الكنيست، ستخضع المعاهدة لاستفتاء بعد ثمانين يوما.

مما يذكر أن الأسرة الدولية لم تعترف بضم إسرائيل للجولان والقدس الشرقية.

وتطالب سوريا باستعادة كامل هضبة الجولان في إطار معاهدة سلام مع إسرائيل، في حين يريد الفلسطينيون جعل القدس الشرقية عاصمة دولتهم المقبلة.

وقد رفض النائب عن الليكود ياريف ليفين الانتقادات التي أشارت إلى أن مثل هذا القانون سيكون عقبة أمام السلام مع دمشق. وصرح لوكالة الصحافة الفرنسية بأنه من الطبيعي أن يتم التصويت بالغالبية المطلقة وليس فقط في الكنيست على قضايا حاسمة ومهمة تتعلق بحدود البلاد".
XS
SM
MD
LG