Accessibility links

الأسد يثني على دور عون في الساحة اللبنانية والقضاء السوري يستدعي مسؤولين لبنانيين


أشاد الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الاربعاء بدور رئيس التيار الوطني الحر في لبنان النائب ميشال عون على الساحة اللبنانية، وذلك في وقت استدعى فيه القضاء السوري 25 مسؤولا لبنانيا في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الأسد "ثمن خلال اللقاء الدور الوطني الذي لعبه العماد عون على الساحة اللبنانية والذي وضع خلاله مصلحة لبنان فوق كل اعتبار وسعيه الدؤوب لتمتين الوحدة الوطنية ودعمه المستمر لإقامة علاقات طيبة ووثيقة بين البلدين الشقيقين".

ونسبت الوكالة إلى عون الإعراب عن "تقديره الكبير لمواقف الرئيس السوري تجاه لبنان ودعمه لكل ما يتفق عليه اللبنانيون ولحرص القيادة السورية على كل ما من شأنه الحفاظ على وحدة لبنان واستقلاله وسيادته وسعيها الواضح إلى الارتقاء بالعلاقات السورية اللبنانية".

وقالت إنه جرى خلال اللقاء استعراض "الأجواء الإيجابية التى تشهدها الساحة اللبنانية ولاسيما تشكيل حكومة الوحدة الوطنية اللبنانية والتطور المتنامي في العلاقات السورية اللبنانية وضرورة دفع التعاون بين سوريا ولبنان قدما فى جميع المجالات".

وأضافت أن الأسد وعون استعرضا "أخر المستجدات على الساحتين العربية والدولية وأهمية التنسيق على المستوى الإقليمي مع الدول الشقيقة والجارة من أجل الانتصار للحق العربي والحصول على التأييد الدولي لحقوق الشعب الفلسطيني ووضع حد للجرائم التى ترتكبها اسرائيل بحقه"، على حد قول الوكالة.

يذكر أن هذه الزيارة هي الثانية التي يقوم بها عون إلى سوريا بعد أن زارها في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2008.

وتأتي هذه الزيارة بعد تأليف الحكومة اللبنانية التي تشكلت بعد أكثر من أربعة أشهر من المفاوضات الشاقة وبعد خمسة أشهر من انتخابات نيابية نالت فيها الأكثرية المدعومة من الغرب ودول عربية، بينها السعودية، 71 مقعدا مقابل 57 مقعدا للأقلية التي تدعمها دمشق وطهران.

وكان عون قد شن في شهر مارس/آذار عام 1989 "حرب تحرير" ضد القوات السورية في لبنان وذلك خلال ترأسه لحكومة انتقالية عسكرية خلال الحرب الأهلية اللبنانية التي استمرت بين عامي 1975 و1990.

وقد أطيح بعون في شهر أكتوبر/تشرين الأول عام 1990 إثر عملية عسكرية لبنانية سورية قبل أن يتم نفيه لاحقا إلى فرنسا التي قضى بها نحو 15 عاما ثم عاد إلى بيروت مجددا في شهر مايو/آيار عام 2005 بعد شهر على انسحاب القوات السورية من لبنان تحت ضغوط دولية.
XS
SM
MD
LG