Accessibility links

logo-print

تفجيرات يوم أمس الثلاثاء تثير استياء المواطنين والمسؤولين


أثارت تفجيرات يوم أمس الثلاثاء التي راح ضحيتها المئات من المدنيين بين قتيل وجريح، غضب واستنكار المواطنين الذين شككوا بجدية وفاعلية الإجراءات التي تتخذها الحكومة والبرلمان للحد من أعمال العنف.

وانتقد المواطن ثائر عباس دور نقاط التفتيش المنتشرة في جميع مناطق بغداد لعدم كشفها السيارات المفخخة التي انفجرت، فضلا عن الزحامات المرورية التي كانت سببا في ارتفاع أعداد ضحايا التفجيرات بحسب مسؤولين في وزارة الداخلية.

من جهته، أكد رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي بأنه بعث رسائل إلى السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية حول الحادث.

في غضون ذلك حمـّل فيه نائب رئيس لجنة الامن والدفاع البرلمانية النائب عن التوافق عبد الكريم السامرائي، هيئة رئاسة البرلمان مسؤولية عدم امتثال الوزراء والمسؤولين الأمنيين إلى طلب المسائلة في مجلس النواب الذي تقدمت به اللجنة لأكثر من مرة.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد طالب مجلسي القضاء ورئاسة الجمهورية بالمصادقة على أحكام الإعدام الصادرة بحق المدانين بارتكاب جرائم ضد الشعب العراقي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG