Accessibility links

logo-print

مجلس النواب الأميركي يقر مقترحا يمهد الطريق لفرض عقوبات على محطات تليفزيون شرق أوسطية


وافق مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة على مشروع قانون يطالب الرئيس باراك أوباما بإبلاغ الكونغرس بأي تحريض على أعمال عنف مناهضة للولايات المتحدة والمواطنين الأميركيين في شبكات التليفزيون في الشرق الأوسط.

وحصل مشروع القانون الذي تم إقراره أمس الثلاثاء على تأييد 395 نائبا مقابل اعتراض ثلاثة نواب فقط.

ويطلب المشروع من الرئيس الأميركي تقديم تقرير بعد ستة أشهر على تمريره يتضمن "أعمال التحريض على العنف أو أي أغراض أخرى مناوئة لأميركا في الشرق الأوسط".

وذكر مشروع القانون أنه "لسنوات قامت وسائل الإعلام في الشرق الأوسط بشكل متكرر بنشر أو بث أعمال تحريضية على العنف ضد الولايات المتحدة والمواطنين الأميركيين".

وقال مقترح المشروع العضو الجمهوري غوس بيليراكيس إنه "بالنظر إلى المخاطر الناجمة عن هذا التحريض للجنود الأميركيين والمدنيين في الشرق الأوسط والولايات المتحدة فإنه كان ينبغي منذ فترة طويلة ماضية أن تقوم الولايات المتحدة والدول الأخرى المسؤولة بوقف هذا التهديد المتنامي".

ودعا المشروع إلى إجراءات عقابية بحق الشبكات التليفزيونية التي تتم إدانتها بتغذية الإرهاب.

يذكر أنه بمقتضى الدستور الأميركي فإنه يتعين أن يقوم مجلس الشيوخ بدوره بإقرار مشروع القانون كي يتحول إلى قانون ساري المفعول.

وقد تضمن المشروع عدة قنوات من بينها قناة الأقصى التابعة لحركة حماس والتي تبث من قطاع غزة وقناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني.
XS
SM
MD
LG