Accessibility links

قطر تكشف عن شعار دورة الألعاب العربية الثانية عشرة 2011


دشنت اللجنة الأولمبية القطرية الأربعاء شعار دورة الألعاب العربية الثانية عشرة التي تستضيفها الدوحة بعد عامين للمرة الأولى في منطقة الخليج والذي يرمز إلى الصداقة والسلام وصمم على شكل جناحي حمامة للتعبير عن النجاح (الطيران) والثقة والسرعة والصداقة (الحمامة)، وأدخلت عليه ألوان علم دولة قطر.
كما تم إطلاق الموقع الالكتروني للدورة وإصدار العدد الأول من مجلة "دوحة العرب".

حضر حفل التدشين الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، وأمين عام اتحاد اللجان الأولمبية العربية عثمان السعد وعدد من الشخصيات الرياضية منها السنغالي لامين دياك رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى والفرنسي جان بيجون رئيس الاتحاد الدولي للرياضة المدرسية.

واعتبر الأمير سلطان بن فهد رئيس اتحاد اللجان الأولمبية العربية في كلمة وزعت على الحاضرين في الحفل بأن الدوحة ستشكل مرحلة متقدمة في مسيرة الدورات الرياضية العربية، مؤكدا أن استضافة دولة قطر لدورة الألعاب الرياضية العربية الثانية عشرة 2011 يعد تأكيدا جديدا على الإهتمام الكبير الذي توليه قطر للحركة الأولمبية الرياضية العربية.
وأكد الأمير سلطان على ثقته بأن محطة الدوحة ستكون مرحلة متقدمة في مسيرة الدورات الرياضية العربية التي أصبحت من أهم الوسائل والركائز التي تخدم الرياضة العربية وتسهم في تقدمها وتطورها.

أما رئيس الاتحاد القطري للشراع والتجديف خليفة السويدي فتحدث باسم اللجنة الأولمبية وقال "أعبر عن فخري واعتزازي باستضافة النسخة الثانية عشرة لدورة الألعاب الرياضية العربية عام 2011 في دوحة العرب والعروبة، دوحة المحبة، دوحة العزم والإصرار على الإسهام في تطوير الرياضة العربية، دوحة الإيمان بقدرات شباب العرب على بلوغ أعلى مستويات الأداء الرياضي".

وتابع قائلا إن الدوحة سعيدة بأن تضع منشآتها الرياضية المتطورة على ذمة الشباب العربي لتكون مسرحا لإنجازاته الكبيرة وتؤدي دورها في تحقيق هدف التطوير والرفع من مستوى الأداء الرياضي، وأضاف "كلنا أمل في أن نتمكن من أن نجعل هذه الدورة بطولة تظل ذكرى لا تمحى في ذاكرة كل من يشارك فيها من شباب أمتنا العربية ومن يشهد فعالياتها من أبناء قطر والمقيمين فيها وضيوفها الكرام".
XS
SM
MD
LG