Accessibility links

منظمات فلسطينية لحقوق الإنسان تقول إن انتهاكات حقوق الإنسان مستمرة في الأراضي الفلسطينية


أعلنت منظمات فلسطينية مهتمة بحقوق الإنسان ومكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية الأربعاء أن انتهاكات حقوق الإنسان لا تزال مستمرة في الأراضي الفلسطينية من جانب كل السلطات.

وقالت ايفا توميك مسؤولة مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في مؤتمر صحافي عقدته في ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان "نشعر بالقلق إزاء ارتكاب إنتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطيني من جانب جميع الجهات المسؤولة".

وردا على سؤال حول تجنبها تحديد هذه الجهات المسؤولة، وما إذا كانت إسرائيل أو السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية أو حركة حماس في قطاع غزة، قالت توميك إن "إنتهاكات حقوق الإنسان هي انتهاكات، وبالتالي فإن حقوق الإنسان تنتهك من كل الجهات".

وأوضحت أن هذه الإنتهاكات "تشمل الإعتقالات التعسفية والتعذيب وسوء المعاملة والقيود المفروضة على حرية التعبير وعنف المستوطنين من دون رادع، إضافة إلى مجموعة واسعة من الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية".

وقالت توميك إننا نشعر بالقلق لأن المدافعين عن حقوق الإنسان سواء كانوا في القدس وبقية الضفة الغربية أو في قطاع غزة، يواجهون باستمرار قيودا وعقبات أثناء تأديتهم عملهم.

وأكدت أن انتهاكات حقوق الإنسان تستمر في ظل الإفلات من العقاب على نطاق واسع في كل أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وعن رأيها في الاعتداءات التي يتعرض لها فلسطينيون في الضفة الغربية من جانب مستوطنين، قالت توميك إن مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان يقوم بمراقبة هذه الإعتداءات وسيقدم بشأنها تقريرا في مارس/آذار المقبل.

ويخضع الفلسطينيون في الضفة الغربية للسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس، علما أن إسرائيل تسيطر على مناطق واسعة من الضفة والقدس الشرقية، فيما تسيطر حركة حماس على قطاع غزة منذ يونيو/حزيران 2007.
XS
SM
MD
LG