Accessibility links

logo-print

الحكومة العراقية تنقل "مجاهدي خلق" من معسكر أشرف إلى مخيم داخل بغداد


أعلنت الحكومة العراقية الخميس أنها ستنقل عناصر منظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة من معسكر أشرف في محافظة ديالى إلى إحدى مناطق بغداد وذلك بعد الاشتباكات التي وقعت الصيف الماضي بين قوات الأمن العراقية وعناصر المنظمة وأدت إلى مقتل وإصابة العشرات.

ووجه المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ دعوة للصحافيين للذهاب إلى "المخيم الجديد، حيث سيتم نقل سكان مخيم أشرف إلى بغداد تطبيقا لقرار الحكومة لإسكانهم في أماكن مخصصة لهذا الغرض."

وتفرض القوات الأمنية العراقية طوقا حول مخيم أشرف منذ المواجهات الشرسة التي وقعت في يوليو/تموز الماضي وأسفرت عن مقتل 11 من الإيرانيين وإصابة مئات بجروح وتوقيف 36 من "مجاهدي خلق" تم الإفراج عنهم في وقت لاحق.

ويبعد معسكر أشرف الذي تم تشييده مطلع ثمانينات القرن الماضي، مسافة 80 كيلومترا عن الحدود مع إيران، ويسكنه حوالي 3500 شخص من الرجال والنساء والأطفال.

ومنظمة "مجاهدي خلق" هي الجناح المسلح للمجلس الوطني للمقاومة في إيران، ومقره فرنسا، إلا أنها أعلنت تخليها عن العنف في يونيو/حزيران 2001.

وقد جردت القوات الأميركية مجاهدي خلق من السلاح عام 2003 إثر سقوط النظام السابق.

وتأسست "مجاهدي خلق" عام 1965 بهدف الإطاحة بنظام شاه إيران، وبعد الثورة الإسلامية عام 1979 عارضت النظام الجديد. وتتهم السلطات الإيرانية مجاهدي خلق بالخيانة لتحالفها في الثمانينات مع نظام صدام حسين خلال الحرب بين البلدين.

وقد شطبت المنظمة أواخر يناير/كانون الثاني الماضي من لائحة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية، غير أن الحكومة الإيرانية أدانت هذا القرار بشدة.
XS
SM
MD
LG