Accessibility links

بدء استجواب ستة أشخاص بينهم أميركيون اعتقلوا في باكستان للاشتباه بصلتهم بالقاعدة


استجوب محققون باكستانيون ورجال شرطة أميركيون ستة أشخاص بينهم ثلاثة أميركيين اعتقلوا في شرق باكستان، يشتبه بإقامتهم صلات بتنظيم القاعدة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عثمان أنور قائد الشرطة في إقليم سرغودا على بعد 180 كيلومترا جنوب إسلام آباد، قوله إن خمسة أجانب هم أميركيان من أصل باكستاني فضلا عن ثلاثة أشخاص من جنسيات مصرية واثيوبية واريترية اعتقلوا الأربعاء في منزل شخص يشتبه بانتمائه إلى جماعة "جيش محمد" الإسلامية المحظورة في باكستان والتي ترتبط بتنظيم القاعدة وتعد مسؤولة عن عدة اعتداءات في البلاد.

وأشار كذلك إلى اعتقال خالد شودري والد الأميركيين الاثنين والذي يحمل أيضا الجنسية الأميركية ويعتبر زعيما محليا لـ"جيش محمد"، على حد قول المسؤول.

وأكد ضابط آخر في شرطة الإقليم هو حسيب شاه لوكالة الصحافة الفرنسية، اعتقال الأشخاص الستة وجنسياتهم، لافتا إلى أن عنصرين في مكتب التحقيقات الفدرالي FBI وصلا إلى سرغودا لاستجوابهم إلى جانب المحققين الباكستانيين.

وأفاد ريتشارد سنلساير المتحدث باسم السفارة الأميركية في إسلام آباد أن السفارة تعمل على التحقق من الهويات والجنسيات، وفي حال التأكد من كونهم أميركيين، سيتم وضع الخدمات القنصلية الملائمة تحت تصرفهم.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن جمعية مسلمة في الولايات المتحدة، أكدت أن خمسة من هؤلاء هم طلاب سبق أن أبلغت عائلاتهم عن فقدانهم، وزودت مكتب التحقيقات الفدرالي بشريط فيديو يظهر أحدهم يودع رفاقه مع إشارات إلى القرآن والجهاد.

وبحسب مجلس العلاقات الإسلامية - الأميركية "كير"وصحيفة واشنطن بوست، فإن المشتبه بهم الخمسة هم طلاب مسلمون يقيمون في ولاية فرجينيا المجاورة للعاصمة واشنطن.

XS
SM
MD
LG