Accessibility links

logo-print

محكمة بريطانية تصدر أحكاما بالسجن بحق ثلاثة متشددين لإدانتهم بالتخطيط لتفجير طائرات مدنية


أصدرت محكمة بريطانية اليوم الخميس أحكاما بالسجن على ثلاثة متشددين إسلاميين بعد إدانتهم بالتخطيط لتفجير طائرات ركاب أثناء تحليقها فوق المحيط الأطلسي بين بريطانيا والولايات المتحدة عام 2006.

وأصدرت المحكمة حكما بالسجن 18 عاما على الأقل بحق أدم خطيب (23 عاما) بتهمة التخطيط لتفجير سبع طائرات على الأقل باستخدام متفجرات سائلة مخبأة في قوارير للمشروبات، كما أصدرت حكما آخر بالسجن ثمانية أعوام بحق نبيل حسين (25 عاما) بتهمة المشاركة في الإعداد لعمل إرهابي و15 شهرا بحق محمد شمين الدين (39 عاما) بتهمة حيازة مواد لاستخدامها في ارتكاب أو الإعداد لعمل إرهابي.

وكانت محكمة ووليتش (شرق لندن) قد أدانت الأشخاص الثلاثة أمس الأربعاء قبل أن تصدر أحكامها اليوم الخميس.

وقال جون مادوال رئيس قيادة شرطة مكافحة الإرهاب إن " ادم خطيب قد لا يكون على علم بكامل تفاصيل الخطة التي كان يخطط لها مساعدوه، ولكنه كان يعرف بكل تأكيد أنهم كانوا يعتزمون ارتكاب جريمة قتل".

وأضاف أن خطيب كان "تابعا لعبد الله احمد علي قائد المجموعة وكان مشاركا نشطا في المؤامرة لمهاجمة أشخاص أبرياء من عامة الشعب".

وتابع أن "نبيل حسين ساعد في التحضير لأعمال إرهابية، كما فكر في أن يضحي بحياته في عمل استشهادي وكتب وصية عبر فيها عن استعداده للموت بطريقة عنيفة".

واستهدفت المؤامرة تفجير سبع طائرات بصورة متزامنة بواسطة قنابل يدوية الصنع يتم تركيبها على متن الطائرات نفسها بواسطة متفجرات سائلة يتم تهريبها داخل عبوات احد مشروبات الطاقة.

وكانت هذه الطائرات السبع ستنطلق من مطار هيثرو اللندني متجهة إلى كندا والولايات المتحدة على أن تكون كلها فوق المحيط الأطلسي في وقت تنفيذ العملية.

وأدى كشف هذه المؤامرة نهاية عام 2006 إلى تشديد الإجراءات الأمنية على متن الطائرات، لاسيما لناحية الحد من كمية السوائل التي يمكن للراكب نقلها داخل حقيبة يد على متن الطائرة.
XS
SM
MD
LG