Accessibility links

logo-print

مساع للاعتماد على شركات أمنية أجنبية على خلفية تفجيرات الثلاثاء


أعلنت الحكومة المحلية في بغداد نيتها التعاقد مع عدد من الشركات الأمنية الأجنبية بعد سلسلة الأحداث الدامية التي شهدتها العاصمة.

وقال رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي في حديث خص به "راديو سوا" إن المجلس اتفق مع شركتين أمنيتين إحداهما فرنسية لهذا الغرض.

وأعرب الزيدي عن أمله في أن تسفر جهود البرلمان بشأن الملف الأمني عن نتائج إيجابية، مضيفا أن "رئيس الوزراء قد يجري تغييرات مهمة قد تطال كبار المسؤولين في الداخلية".

وأشار الزيدي إلى رصد مبالغ من ميزانية 2010 "لتطوير القدرات الأمنية وتوفير منظومة كاميرات ترصد التحركات غير الرسمية والإرهابية في الشارع البغدادي".

هذا وبعد الأحداث الدامية التي شهدها الشارع العراقي تتوجه أنظار مجلس محافظة بغداد إلى التعاون مع شركات أجنبية من أجل توفير الحماية للعاصمة.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:

XS
SM
MD
LG