Accessibility links

البرلمان يستضيف المالكي لمناقشة الملف الأمني.. وتباين في المواقف حيال أجوبته


جدد رئيس الوزراء نوري المالكي اتهامه لقوى مدعومة من دول الجوار بالوقوف وراء التفجيرات الأخيرة في بغداد أثناء حضوره جلسة البرلمان المغلقة لهذا اليوم الخميس.

وقال النائب عن الائتلاف حيدر العبادي إن رئيس الوزراء حذر خلال الجلسة التي خصصت لمناقشة التفجيرات الأخيرة في بغداد، من مخطط تم التحضير له خارج الحدود لتفجير الأوضاع في العراق مع قرب موعد الانتخابات التشريعية.

وقال العبادي في حديث لـ"راديو سوا" " إن المالكي لفت إلى عدم قدرته على تغيير القيادات الأمنية بسبب تدخل الكتل السياسية، مضيفا أن المالكي أعرب عن رفضه تسييس الأجهزة الأمنية.

إلى ذلك، وصف النائب عن التوافق عمر هيكل الجبوري إجابات المالكي على الأسئلة التي وجهها إليه النواب بالمنطقية، لكنه أشار إلى عدم التوصل لاتفاق حول إجراءات عملية يمكن اتخاذها لوقف التفجيرات.

وأضاف الجبوري أن المالكي أشار خلال الجلسة إلى وصول معلومات من الجانب الأميركي حول التفجيرات قبل حصولها لكن لم يتم التعامل مع تلك المعلومات بطريقة صائبة، على حد قوله.

من جانبه، قال عضو لجنة العلاقات الخارجية النائب جابر حبيب جابر إن المالكي تعهد بمحاسبة المقصرين من القيادات الأمنية وطلب دعم البرلمان لزيادة الميزانية الخاصة بالقوات الأمنية.

وبحسب عدد من أعضاء البرلمان فإن من المرجح استدعاء وزراء الدفاع والداخلية والأمن الوطني لحضور جلسة البرلمان المقبلة بعد غد السبت.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG