Accessibility links

logo-print

منظمة العفو الدولية: حقوق الإنسان في إيران هي الأسوأ منذ 20 عاما


أكدت منظمة العفو الدولية في تقرير نشرته الخميس حول قمع السلطات الإيرانية للتظاهرات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية أن حقوق الإنسان في إيران هي اليوم في أسوأ وضع لها منذ 20 عاما.

وجاء في التقرير أن انتهاكات حقوق الإنسان في إيران هي اليوم اخطر مما كانت عليه طوال السنوات العشرين الماضية.

وأكدت المنظمة امتلاكها أدلة مفصلة حول انتهاكات حصلت قبل وخلال وخصوصا بعد انتخابات يونيو/حزيران الماضي، عندما نشرت السلطات ميليشيات الباسيج والحرس الثوري لسحق التظاهرات الجماهيرية ضد نتائج الانتخابات المشكوك فيها.

وحثت المنظمة ومقرها لندن السلطات الإيرانية على فتح تحقيق حول كل اتهامات إساءة المعاملة خلال الاعتقالات وملاحقة عناصر الأمن الضالعين فيها.

وقالت حسيبة حاج صحراوي المديرة المساعدة لبرامج المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن على القادة الإيرانيين التأكد من فتح تحقيقات في العديد من عمليات التعذيب المفترضة ولا سيما الانتهاكات وعمليات القتل خارج إطار القضاء وانتهاكات أخرى.

وأضافت أن عناصر الميليشيات والمسؤولين عن الانتهاكات يجب أن يلاحقوا بأسرع وقت ممكن، ويجب أن لا يتم إعدام أحد.

وكان قد قتل العشرات واعتقل نحو 4000 شخص في يونيو/حزيران الماضي خلال التظاهرات المتتالية التي أعقبت إعلان فوز الرئيس محمود احمدي نجاد بولاية رئاسية ثانية في إيران.
XS
SM
MD
LG