Accessibility links

logo-print

بريطانيا صاحبة أسوأ معدلات نجاة لمرضى السرطان


كشفت دراسة أصدرتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ونشرتها صحف بريطانية الأربعاء أن المملكة المتحدة تملك أسوأ معدلات البقاء علي قيد الحياة للمصابين بأمراض السرطان والقلب في العالم المتقدم.

وقالت الدراسة إن بريطانيا تمتلك ثاني أسوأ سجل في البقاء علي قيد الحياة لمدة خمس سنوات للمصابين بسرطان الأمعاء علي لائحة الدول الثلاث عشرة الأكثر ثراءً في العالم وبمعدل 51.6 بالمئة.


وأضافت أن المملكة المتحدة احتلت أيضاً المرتبة الخامسة الأسوأ من أصل 19 بلداً فيما يتعلق بوفاة المرضي في غضون 30 يوماً من نقلهم إلى المستشفيات جراء إصابتهم بأزمات قلبية وبمعدل 6.3 بالمئة، كما جاءت في المرتبة الخامسة في ذيل لائحة الوفاة خلال خمس سنوات للنساء المصابات بسرطان الثدي وبمعدل 87.5 بالمئة.


ولاحظت الدراسة أن متوسط العمر المتوقع للشعب البريطاني جاء ترتيبه في النصف الأدنى للدول المتقدمة وبلغ 79.5 بالمئة عاماً، بالمقارنة مع 81.4 بالمئة عاماً في استراليا، و 81 عاماً في فرنسا.

وأظهرت وجود نتائج متفاوتة بالنسبة الى بريطانيا بخصوص توفير الرعاية الصحية حيث اعترفت تسعة بالمئة فقط من العائلات ذات الدخل المنخفض أن احتياجاتها من الرعاية الصحية لم تتم تلبيتها، مع أنها تملك أكبر عدد من الممرضات بالمقارنة مع غالبية الدول المتقدمة وبمعدل يصل الى 10 ممرضات مقابل كل ألف شخص.


واشارت دراسة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى أن بريطانيا في المقابل، تملك أقل عدد من الأطباء بين أكثر الدول المتقدمة في العالم وبمعدل 2.5 بالمئة مقابل كل ألف شخص، بالمقارنة مع 3.4 بالمئة في فرنسا و 3.9 بالمئة في هولندا.
XS
SM
MD
LG