Accessibility links

logo-print

خاطفو الرهائن جنوب الفيليبين يهددون بقتلهم وأنباء عن إطلاق سراح 10 منهم


هدد زعيم خاطفي الرهائن الـ57 في جنوب الفيليبين اوندو بيريز اليوم الجمعة بقتلهم في حال أقدمت السلطات على أي عمل يهدف إلى تحريرهم، وذلك وسط أنباء تحدثت عن إطلاق المجموعة لسراح 10 من الرهائن، وفقا لما ذكرته مصادر محلية.

وقالت المصادر إن بيريز أمهل السلطات أسبوعا واحدا لتلبية مطالبه.

وتطالب المجموعة المؤلفة من 15 مسلحا، بأن ترفع عنهم تهم القتل وتسحب مذكرات الاعتقال الصادرة بحقهم وأن يتم تجريد قبيلة عائلة خصم زعيمهم من السلاح، وفق لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت الشرطة قد قالت يوم أمس الخميس أن مسلحين ينتمون إلى قبيلة محلية هاجموا مدرسة في إقليم اغوسان ديل سور في جزيرة مينداناو الجنوبية واحتجزوا رهائن قدر عددهم بـ75، أطلق سراح 18 منهم بعد احتجازهم لثماني ساعات.

إطلاق سراح رهائن

وتأتي التطورات الأخيرة فيما أعلنت مفاوضة باسم السلطات عن إطلاق المجموعة الخاطفة لسراح 10 من الرهائن. وأوضحت المفاوضة جوزيفينا باجاد أن الرهائن المطلق سراحهم هم تسع نساء وصبي.

وكانت وسائل الإعلام الفيليبينية قد قالت اليوم الجمعة أن مفاوضات جارية مع المجموعة الخاطفة بهدف إطلاق سراح جميع الرهائن.

ويأتي الحادث بعد نحو ثلاثة أسابيع من قتل نحو 50 مدنيا كانوا في قافلة انتخابات في مقاطعة ماغوينداناو للتصويت لصالح احد خصوم زعيم المجموعة الخاطفة.

وفرضت الحكومة عقب الحادث الأحكام العرفية في المقاطعة ونشرت قوات للقضاء على تهديد التمرد الذي يمثله الآلاف من أفراد الميليشيا المنتمين لأسرة سياسية متهمة بتدبير المذبحة.
XS
SM
MD
LG