Accessibility links

أنباء حول عزم باكستان ترحيل خمسة أميركيين للاشتباه في سعيهم للانضمام لجماعات إرهابية


توقع مسؤول كبير في الخارجية الأميركية اليوم الجمعة أن تقوم السلطات الباكستانية بترحيل خمسة أميركيين تم اعتقالهم هناك للاشتباه في سعيهم للانضمام إلى جماعات إرهابية وتنفيذ أعمال عنف.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته إنه من غير الواضح حتى الآن ما إذا كان الأميركيون الخمسة قد انتهكوا أية قوانين باكستانية أو أميركية خلال فترة بقائهم في باكستان.

وأضاف أن الشباب الخمسة أبلغوا المحققين الباكستانيين بأنهم كانوا يحاولون الاتصال بمجموعة متشددة على صلة بتنظيم القاعدة وأنهم أرادوا عبور الحدود إلى أفغانستان والقتال ضد القوات الأميركية هناك.

وأشار إلى أن دبلوماسيين أميركيين قاموا اليوم الجمعة بزيارة الشباب الخمسة للمرة الثانية وذلك بعد أن قام عملاء لمكتب التحقيق الفيدرالي FBI ودبلوماسيون أمنيون بزيارتهم أمس الخميس.

وتقول السلطات الباكستانية أن الأميركيين الخمسة استخدموا موقعي Facebook و YouTube على الانترنت لمحاولة الاتصال بجماعات متطرفة في باكستان قبل أن يقوموا بإجراء محاولات ميدانية للغرض ذاته بعد وصولهم إلى باكستان.

وكانت عائلات الشباب الخمسة قد أبلغت السلطات الأميركية عن تغيبهم الأسبوع الماضي وذلك بعد أن ترك أحدهم رسالة وداع مصورة تظهر مشاهد لحرب وضحايا قال فيها إنه "ينبغي الدفاع عن المسلمين".

وقامت قوات الشرطة الباكستانية بالقبض على الشباب الخمسة ووالد أحدهم الذي يحمل الجنسية الأميركية أيضا في مدينة سارغودا في إقليم البنجاب شرقي باكستان.

وقد أثارت القضية مخاوف في الولايات المتحدة من قيام مواطنين أميركيين وغربيين لاسيما ذوي الأصول الباكستانية بالسفر إلى باكستان للانضمام إلى القاعدة والمجموعات المتشددة الأخرى.

وتأتي هذه القضية بعد أيام على توجيه اتهامات لأميركي من أصول باكستانية في مدينة شيكاغو بالمساعدة في الهجمات الإرهابية التي شهدتها مدينة مومباي الهندية العام الماضي.

يذكر أن الأشخاص الخمسة هم طلاب أميركيون من بينهم اثنان من أصول باكستانية وآخر من أصل اريتري ورابع من أصل أثيوبي وخامس من أصل مصري يدرس طب الأسنان في جامعة هاوارد في واشنطن بخلاف شخص سادس هو والد أحد الطالبين الباكستانيين.

XS
SM
MD
LG