Accessibility links

logo-print

غيتس يزور كركوك ويؤكد سعي قادة العرب والأكراد في العراق لتسوية خلافاتهم


قال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الجمعة إن قادة العرب والأكراد في العراق يتحركون نحو تسوية خلافاتهم، وأنه حثهم على تشكيل حكومة تشمل كل فئات الشعب بعد انتخابات مارس/ آذار المقبل.

وأضاف غيتس عقب تفقده القوات الأميركية والشرطة العراقية في مدينة كركوك شمال العراق أن التوترات العربية الكردية من أكثر الموضوعات إثارة للقلق.

وقال "في الواقع أنا أعتقد أن العرب والكرد قد أحرزوا بعضَ التقدم الحقيقي في الأسابيع الأخيرة."

ولفت غيتس إلى أنه تحدث إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد في وقت سابق من اليوم الجمعة، وأعرب عن أمله في تشكيل حكومة تتمتع بصفة تمثيلية بعد إجراء الانتخابات بهدف تضييق فرص السقوط مرة أخرى في دائرة العنف.

وفي الموضوع الإيراني، حذر غيتس إيران من فرض عقوبات دولية جديدة عليها إذا لم تستجب لمطالب المجتمع الدولي فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

وقال غيتس "اعتقد أنكم ستشهدون قيام المجتمع الدولي بفرض بعض العقوبات الإضافية المهمة على إيران إذا لم تغير طريقتها وتوافق على تنفيذ الأمور التي قبلتها في أول أكتوبر/تشرين الأول."

وأضاف غيتس الذي كان يتحدث أمام جمع من الجنود الأميركيين في مدينة كركوك العراقية "في النهاية إن الأسلوب لتجنب إيران من صناعة أسلحة نووية هي تقديم حزمة من الحوافز والضغوط لإقناع الحكومة الإيرانية من أن بلادها ستكون اقل أمانا مع إنتاج أسلحة نووية من عدمه."

XS
SM
MD
LG