Accessibility links

بيع واجهة حجرية لتابوت روماني في مزاد علني بنيويورك


قالت دار "سوثبيز" إن واجهة حجرية لتابوت روماني كان الكاتب الفرنسي أميل زولا احد مالكيها بيعت في مزاد علني في نيويورك بسعر أعلى بكثير من التقديرات.


ويبلغ طول هذه الواجهة مترين وارتفاعها 63 سنتمترا وتعود إلى القرن الثالث ميلادي وكان سعرها قد قدر بين 150 ألف دولار و250 ألف دولار.

وكان فلوران هاينتز وهو نائب رئيس المزادات العلنية لقطع العصور القديمة الرومانية والمصرية لدى "سوثبيز" قد أوضح الثلاثاء أن الواجهة الرخامية تصور أربعة مشاهد احتفالية في هندسة متكلفة حيث شخوص أسطورية عدة نصفها الأعلى كمثل البشر ونصفها الثاني كمثل الماعز، فضلا عن كاهنات الإله باخوس.
واضاف أنها قطعة نادرة من بين أربع او خمس أخرى لا يوجد سواها في العالم برمته.

وبيعت الواجهة ضمن مجموعة تشمل حوالي مئة قطعة كانت معروضة في المزاد.

وعرف قبل أيام عدة فحسب أن القطعة الرخامية كانت في ما مضى ملكا للكاتب اميل زولا، ذلك انها بقيت حوالي 300 عام في روما ضمن مجموعة عائلة "بورغيسي" الشهيرة قبل أن يتم اقتفاء أثرها في منزل الممثلة الفرنسية سيسيل سوريل الباريسي حيث زينت مغطس الاستحمام، لتنتقل ملكية القطعة بعد ذلك إلى بول رينو احد وزراء الجمهورية الثالثة في فرنسا وهو شغل منصب رئيس مجلس الوزراء الفرنسي أيضا لوقت وجيز قبل تسلم الماريشال بيتان السلطة.

وبقي الغموض يلف مكان مكوث هذه القطعة خلال 50 عاما تقريبا، ليكتشف هاينتز من طريق البحث في قاعدة البيانات في متحف اللوفر، أنها ضمن تركة اميل زولا. وتم إجراء جرد بها في العام 1903 بعد عام على وفاة الكاتب.
XS
SM
MD
LG