Accessibility links

logo-print

السودان يتهم باريس بالوقوف وراء تنظيم مظاهرة غير قانونية للمعارضة هذا الأسبوع


اتهم السودان باريس بالوقوف وراء تنظيم تظاهرة للمعارضة هذا الأسبوع منعتها السلطات في الخرطوم واعتبرتها "غير قانونية".

وقال مصطفى عثمان إسماعيل مستشار الرئيس السوداني عمر البشير مساء الجمعة أمام أعضاء حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الخرطوم "ان "مسيرة الاثنين الماضي تم الترتيب لها من باريس".

وكان من المقرر إجراء تجمع للمعارضة في السابع من ديسمبر/كانون الأول للمطالبة بإصلاحات ديموقراطية لكن الشرطة منعتها وأوقفت لمدة ساعات قادة جنوبيين وعشرات المتظاهرين.

وقال نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية خلال حدث مماثل في أم درمان ان "مسيرة الاثنين نسجت في إحدى العواصم الغربية التي زارها شيخ كبير من قوى المعارضة"، في تلميح إلى زيارة زعيم المعارضة الإسلامية السودانية حسن الترابي الأسبوع الماضي إلى فرنسا.

وقد أصيبت العلاقات بين باريس والخرطوم بالتوتر بسبب دعم فرنسا للمحكمة الجنائية الدولية واستقبالها زعيما متمردا كبيرا من دارفور ووجودها العسكري في تشاد المجاورة.

إلى ذلك أفادت مصادر دبلوماسية ان مشاركة محتملة للرئيس السوداني في قمة فرنسا-أفريقيا المرتقبة مطلع العام 2010 في مصر، تربك باريس.

وقد بحث وزير الداخلية الفرنسي بريس اورتوفو هذه المسألة أثناء زيارة إلى القاهرة أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
XS
SM
MD
LG