Accessibility links

الرئيس الصيني جينتاو يصل إلى كازاخستان المحطة الأولى من جولة في آسيا الوسطى


وصل الرئيس الصيني هو جينتاو السبت إلى كازاخستان، المحطة الأولى من جولة يقوم بها في آسيا الوسطى، ما يشير إلى اهتمام بكين بثروات المنطقة الضخمة في مجال الطاقة.

ومن المتوقع ان يشارك هو جينتاو في العاصمة إستانا في حفل تدشين الجزء الكازاخستاني من انبوب الغاز الذي سيسمح بإمداد إقليم شينجيانغ المضطرب في غرب الصين بالغاز الطبيعي الأتي من تركمنستان وهي أيضا من الجمهوريات السوفياتية السابقة.

كذلك ينتظر وصول هو جينتاو الاثنين إلى عشق أباد عاصمة تركمنستان للمشاركة في حفل لمناسبة بدء تشغيل أنبوب الغاز هذا، الممتد على طول سبعة آلاف كيلومتر.

وسيكون إلى جانبه نظراؤه التركمنستاني قربان قولي بردي محمدوف والكازاخستاني نور سلطان نزارباييف والاوزبكستاني إسلام كريموف، علما بان أنبوب الغاز يمر أيضا بأوزبكستان الجمهورية السوفياتية السابقة أيضا.

وستزود تركمنستان الصين ب40 مليار متر مكعب من الغاز سنويا على مدى 30 عاما كما أعلن مؤخرا الرئيس التركمنستاني الذي يقود دولة يحتوي باطنها على ثروات هائلة من النفط والغاز.

وتهيمن روسيا بشكل شبه كامل على صادرات الغاز التركمنستاني الذي يمر عبر شبكة أنابيب تعود إلى الحقبة السوفياتية.

الصين تسعى لتعزيز مواقعها

من جهتها تسعى الصين إلى تعزيز مواقعها في آسيا الوسطى التي تعتبر منطقة إستراتيجية لاقتصادها.

وفي هذا الخصوص أعلن هو جينتاو في يونيو/حزيران ان بكين ستمنح قرضا بقيمة 10 مليارات دولار لمنظمة شنغهاي للتعاون التي تضم روسيا والصين وأربع دول في آسيا الوسطى، لمواجهة تبعات الأزمة الاقتصادية.

ويرى المحللون ان الحضور الصيني في آسيا الوسطى لم يكن أبدا بهذه القوة لافتين أيضا إلى منح الصين مؤخرا قرضا بـ 10مليارات دولار إلى كازاخستان الغنية بالنفط واليورانيوم، والى استثمارات في مشاريع بناء في كل المنطقة.

XS
SM
MD
LG