Accessibility links

المملكة السعودية تنفي ادعاء الحوثيين السيطرة على موقع عسكري سعودي على حدود اليمن


أفادت وسائل الإعلام السعودية السبت أن الجيش السعودي نفى معلومات نشرها المتمردون اليمنيون الحوثيون قالوا فيها إنهم سيطروا على موقع الجابري العسكري السعودي على الحدود مع اليمن، مؤكدا بالمقابل أن قتالا عنيفا يدور في المنطقة.

ونقلت صحف سعودية عن مصادر عسكرية قولها إن القوات البرية السعودية ومروحيات الأباتشي المقاتلة تخوض قتالا ضد المقاتلين الحوثيين منذ يومين عند موقع الجابري على الحدود اليمنية، وتمكنت من صد محاولات الحوثيين للتسلل عبر الحدود.

وكان المتمردون الحوثيون أكدوا الجمعة سيطرتهم على موقع الجابري، وقالوا في بيان بث على الانترنت انه "تمت السيطرة على موقع الجابري والاستيلاء على كامل عتاده وآلياته وأجهزة الاتصالات والمراقبة العسكرية، وكذلك وسائل النقل العسكري".

الحوثيون يفتحون جبهة رابعة

وأوضح المتحدث باسم المتمردين محمد عبد السلام في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية ان المقاتلين الحوثيين سيطروا على الموقع السعودي منذ مساء الأربعاء بعدما اجبروا 200 جندي سعودي كانوا فيه على "الفرار".
وقال ان المتمردين "فتحوا جبهة رابعة في الحرب على الجيش السعودي، بعد جبهات جبل الدخان الواقع على بعد 20 كيلومترا إلى الغرب والرميح والدود"، وكلها تقع في مناطق حدودية في شمال محافظة صعدة، معقل المتمردين الحوثيين.

وأضاف أن "السعوديين حاولوا استعادة موقع الجابري وقصفوه مساء الخميس، لكنهم لم يتمكنوا من ذلك".إلا ان مسؤولين في الجيش السعودي نفوا ذلك.

استخدام النساء دروعا بشرية

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط القريبة من الحكومة السعودية عن مسؤول لم تكشف عن هويته قوله "لا يستطيع أي متسلل من الاقتراب إلى الحدود السعودية، ومن يرد الاقتراب ما عليه إلا الاستسلام أو الموت".

وقالت صحيفة الحياة ان القوات السعودية قصفت الحوثيين بالطائرات والمدفعية لصد هجومهم في المنطقة الحدودية الجبلية.

من ناحية أخرى اتهم مسؤولون سعوديون المتمردين اليمنيين باستخدام النساء دروعا بشرية.


قال مصدر عسكري لصحيفة الشرق الأوسط ان "القوات السعودية تمكنت من تخليص نساء يمنيات استخدمهن الحوثيون كدروع بشرية".

وكانت القوات السعودية دخلت المواجهة العسكرية مع الحوثيين في أعقاب مقتل عسكري سعودي في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني برصاص متسللين من المتمردين.

اعتقال عناصر من القاعدة

هذا وقد ذكر موقع ناطق باسم وزارة الدفاع اليمنية ان "دورية أمنية اشتبكت مع مجموعة من عناصر تنظيم القاعدة تستقل سيارة قرب مدينة مأرب وتمكن رجال الأمن من ضبط اثنين منهم فيما لاذ الباقي بالفرار".

وأضاف الموقع نقلا عن مصادر أمنية ان "العنصرين يعدان من العناصر المطلوبة لأجهزة الأمن".
وأوضح ان "عملية الضبط تمت بعد رصد وتحري حول نشاط العناصر الإرهابية في محافظة مأرب، والأجهزة الأمنية تقوم حاليا بملاحقة العناصر الفارة".

XS
SM
MD
LG