Accessibility links

logo-print

اختتام أعمال ملتقى الكفاءات الرياضية العراقية المغتربة


اختتمت مساء اليوم السبت في بغداد أعمال ملتقى الكفاءات الرياضية العراقية المغتربة.

وخرج المؤتمر بتوصيات منها تأسيس دائرة في وزارة الشباب والرياضة تهتم بشؤون المغتربين الرياضيين وتسمية ملحق رياضي في كل سفارة أسوة بالملحقين العسكري والثقافي.

وقال الخبير الرياضي الدكتور باسل عبد المهدي الذي كان وراء فكرة إقامة الملتقى إن العراق بحاجة إلى تحديث النظام المعمول به في المؤسسات الرياضية والإفادة من تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال.

مدير التطوير في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المقيم في ماليزيا الدكتور شامل كامل أثنى على توصيات الملتقى، وما مثله من فرصة للجمع بين المغتربين وذويهم في العراق.

وعد مراقبون من داخل العراق وخارجه الملتقى خطوة على الطريق الصحيح وسط تأكيدات وزارة الشباب والرياضة على تغيير توصيفه ليكون مؤتمرا سنويا مع تعهد بتجاوز ما حصل من أخطاء تنظيمية هذا العام.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG