Accessibility links

البرلمان يؤجل جلسة استضافة الوزراء والمسؤولين الأمنيين إلى غد الأحد


أرجأ مجلس النواب جلسة اليوم السبت التي استضاف فيها الوزراء والمسؤولين الأمنيين إلى يوم غد الأحد لمواصلة النقاشات حول تفجيرات الثلاثاء الماضي.

وكان مجلس النواب استضاف في جلسة اليوم وزراء الدفاع والداخلية ووزير الدولة لشؤون الأمن الوطني ومدير جهاز المخابرات وكالة وقائد عمليات بغداد السابق، لبحث التداعيات الأمنية الأخيرة.

وقرر رئيس مجلس النواب إياد السامرائي رفع الجلسة إلى يوم غد بعد الاستماع إلى ما تقدم به الوزراء الثلاثة ومدير جهاز المخابرات وكالة.

وأوضح مقرر لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عن التحالف الكردستاني فرياد راوندوزي أن تأجيل الجلسة جاء بطلب من الوزراء الأمنيين.

ودعا راوندوزي إلى أن تكون جلسة يوم غد مغلقة لما سيطرح فيها من مواضيع تهم أمن البلد، على حد قوله.

وتم خلال الجلسة قراءة تقرير اللجنة التي كلفتها رئاسة البرلمان للتحقيق في قانونية إجراءات وزارة الدفاع بإصدار الأمرين الإداريين 116 و 123 واللذين أنهى بموجبهما وزير الدفاع خدمة عدد من العسكريين.

وأشار رئيس اللجنة حسن الشمري إلى أن إجراء الوزير لم يكن صحيحا بحسب ما جاء في التقرير.

ومن المقرر أن تنعقد الجلسة في الساعة العاشرة من صباح يوم غد الأحد بحضور الوزراء والمسؤولين الأمنيين الذين سيجيبون على أسئلة أعضاء مجلس النواب حول ملابسات تفجيرات الثلاثاء الدامي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG