Accessibility links

تجدد الهجمات في العراق واعتقال 13 شخصا يشتبه بتورطهم في تفجيرات الثلاثاء الماضي


قالت مصادر أمنية عراقية الأحد إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب نحو 27 آخرون في انفجار سيارتين مفخختين شمال وغرب بغداد، وذلك فيما أعلنت وزارة الداخلية اعتقال 13 شخصا يشتبه في ضلوعهم بتفجيرات الأسبوع الماضي الدامية.

وأوضحت المصادر أن السيارة المفخخة الأولى استهدفت موكب قائد عمليات الأمن في ناحية الكرامة التابعة لمدينة الفلوجة شمال غرب العاصمة بغداد العقيد سعد الشمري، مضيفة أن الانفجار أدى إلى مقتل اثنين من مرافقيه وإصابة سبعة آخرين بجروح. وأكدت المصادر أن الشمري لم يصب بأذى خلال الانفجار.

وعلى بعد عدة كيلومترات من الهجوم الأول، قتل شرطي وأصيب أربعة آخرون، في انفجار عبوة ناسفة زرعت في إحدى المناطق السكينة التابعة لعامرية الفلوجة.

وفي الموصل، قتل شخص وأصيب 20 آخرون، جميعهم من المتطوعين في الجيش العراقي، نتيجة انفجار سيارة مفخخة، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

ومن ناحية أخرى، قال الجيش الأميركي إن قذائف هاون سقطت في وقت متأخر من يوم السبت في محيط المنطقة الخضراء المحصنة في العاصمة بغداد، مضيفا أنها لم تتسبب في وقوع أية أضرار أو ضحايا.

اعتقال مشتبه بهم

وعلى صعيد الهجمات الدامية التي استهدف مبان حكومية الثلاثاء الماضي، قال وزير الداخلية العراقية جواد البولاني خلال جلسة برلمانية عقدت الاحد إن السلطات القت القبض على 13 شخصا يتشبه تورطهم في الانفجارات المنسقة التي ضربت العاصمة العراقية.

وكانت دولة العراق الاسلامية، الجناح العراقي لتنظيم القاعدة، قد تبنت هجمات الاسبوع الماضي الهجمات الخمسة التي أسفرت عن مقتل 127 شخصا وإصابة نحو 450 آخرين بجروح.

وعلى الصعيد ذاته، قالت مصادر حكومية رفضت الكشف عن هوياتها إن السلطات اعتقلت احد قادة الحزب الإسلامي في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، بعد الاشتباه بضلوعه في الانفجارات المذكورة.

وأوضحت مصادر في المحافظة أن السلطات اعتقلت زعيم فرع الحزب في المحافظة عبد الجبار شلال، بعد أن قادتها التحقيقات المتعلقة بالتفجيرات إليه. ورفضت المصادر إعطاء مزيد من التوضيحات حول القضية.

XS
SM
MD
LG