Accessibility links

logo-print

حزب المجتمع الديموقراطي الكردي في تركيا يعلن ان نوابه يعتزمون الاستقالة لحظر نشاطه


أعلن الحزب الكردي الرئيسي في تركيا الأحد أن نوابه يعتزمون الاستقالة بعدما قررت المحكمة الدستورية الجمعة حظر نشاط الحزب لارتباطه مع حركة التمرد الكردية.

ومن المقرر أن يعقد حزب المجتمع الديموقراطي اجتماعا الاثنين في دياربكر جنوب شرق تركيا لاتخاذ قرار بشأن كيفية استقالة النواب وتوقيتها، كما جاء في بيان الحزب الذي أصبح محظورا بعد قرار المحكمة الدستورية.

وكانت المحكمة الدستورية في تركيا قد قضت الجمعة بحظر نشاط الحزب بسبب علاقاته مع حزب العمال الكردستاني الذي يقاتل السلطات التركية منذ 25 عاما. وتعتبر أنقرة ودول عدة حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

وقال رئيس حزب المجتمع الديموقراطي أحمد ترك إن نواب حزبه الـ19 من أصل 550 نائبا سيقاطعون البرلمان، ولم يتحدث عن استقالات.

وستجري انتخابات نيابية فرعية في حال موافقة البرلمان على استقالة النواب. واشار بيان الحزب المحظور إلى أن تشكيل حزب جديد "ليس في حساباتنا."

اشتباكات بين أتراك ونشطاء أكراد

وفي سياق متصل، شهدت مدينة إسطنبول اشتباكا بين بعض الأتراك ونشطاء أكراد أسفر عن إصابة شخص على الأقل قبل أن تتدخل الشرطة لتفريق المجموعتين اللتين قدر عدد أفرادهما بـ100 شخص.

وقد وقع الاشتباك إثر تظاهرة كردية وسط المدينة احتجاجا على قرار المحكمة الدستورية بحظر حزب المجتمع الديموقراطي الكردي.

وكان قرار المحكمة قد أثار تظاهرات عنيف لاسيما في جنوب شرق تركيا حيث تقطن أكثرية كردية واستخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود.
XS
SM
MD
LG