Accessibility links

المعارضة الإيرانية تواصل احتجاجاتها وخامنئي يتهمها بمخالفة تعاليم الإسلام والخميني


واصلت المعارضة الإيرانية الأحد احتجاجاتها في العاصمة وسط تفاعل قضية إحراق صورة مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخميني واتهام مرشد البلاد الأعلى لهم بمخالفة التعاليم الإسلامية وإهانة السلطة.

وتجمع مئات الطلبة المناصرين للشخصيات الإصلاحية في البلاد داخل حرم جامعة طهران هاتفين بشعارات مناوئة لحكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد، وسط محاصرة قوات الشرطة لهم.

وجاءت الاحتجاجات التي بدأت يوم الاثنين عقب اتهام السلطات لهم بالوقوف وراء إحراق صورة الخميني، الذي لا يزال يحظى بشعبية كبيرة. حيث يتهم المحتجون السلطات بفبركة حدث إحراق الصورة التي بثتها قنوات التلفزة الرسمية.

ويقول المعارضون إن الاتهامات الجديدة جاءت لتكون ذريعة تستخدمها السلطات لممارسة مزيد من التضييق على المعارضة.

وفيما دعا الحرس الثوري إلى محاكمة المسؤولين عن إحراق صورة الخميني وإنزال أقصى العقوبات بحقهم، اتهم المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي المسؤولين عنه بالخروج عن تعاليم الدين الإسلامي والخميني.

ودعا خامنئي في كلمة متلفزة الأحد قادة الإصلاح في البلاد، من ضمنهم مرشح الرئاسة السابق مير حسين موسوي، إلى الابتعاد عن المواقف التي تبناها المتظاهرون. وأضاف خامنئي أن المعارضة شجعت أيضا خصوم إيران على تقويض النظام الإسلامي، حاثا إياها على العودة إلى الطريق الصحيح.
XS
SM
MD
LG