Accessibility links

أحمد راضي يكشف عن مساع لحل أزمة الكرة العراقية مع "فيفا"


كشف النائب أحمد راضي رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب العراقي أن اجتماعا مرتقبا سيعقد خلال الساعات المقبلة لإنهاء أزمة اتحاد كرة القدم العراقية مع الاتحاد الدولي "فيفا".

وذكر راضي في تصريح نقلته صحيفة "الزمان" المحلية اليوم الأحد أن "اجتماعا قريبا تشهده الساعات القليلة المقبلة أطرافه اللجنة الاولمبية العراقية واللجنة الاولمبية في إقليم كردستان واتحاد كرة القدم المنحل سيطرح فيه مشروع يتصل بمحاولات إنهاء الأزمة".

وأوضح راضي الذي كان هداف المنتخب العراقي سابقا أن المشروع يتضمن اتفاقا على ورقة عمل توافق عليها اللجنة الاولمبية العراقية يرسلها الاتحاد العراقي إلى نظيره الدولي "فيفا" يدعو فيها إلى تحديد موعد قريب لإجراء الانتخابات، وقبلها عقد اجتماع للهيئة العامة لبحث أمر رفع عدد أعضائها وفق لوائح لا تتعارض مع لوائح الاتحاد الدولي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر مقربة من أجواء المباحثات أن مدينة السليمانية التابعة لإقليم كردستان العراق ستشهد الاجتماع المرتقب بعد غد الثلاثاء برعاية رئيس اللجنة الاولمبية الكردستانية الملا بختيار.

مصدر آخر في الاتحاد العراقي قال "نحن مع كل حوار يؤدي إلى نتائج طيبة تجنب الكرة العراقية العقوبات بيد أننا نحتاج إلى قرار من اللجنة الاولمبية يعيد الأمور إلى نصابها لنتمكن من التعامل مع الاتحاد الدولي لأن الاتحاد الحالي منحل وليس له الحق بمفاتحة الفيفا".

وكانت لجنة الطوارئ في الاتحاد الدولي لكرة القدم قد قررت الأسبوع الماضي تعليق عضوية الاتحاد العراقي بسبب التدخل الحكومي في شؤونه، وذكر بيان "الفيفا" أنه لن يسمح للأندية والمنتخبات العراقية بالمشاركة في المباريات الدولية، سواء كانت ودية أو ضمن بطولة رسمية.

وجاء القرار بعد انقضاء المهلة التي منحتها "فيفا" للجنة الأولمبية العراقية للتراجع عن قرارها بحل الاتحاد قبل أن يحال الأمر إلى لجنة الطوارئ التابعة له، إلا أن اللجنة الاولمبية العراقية سارعت إلى تأكيد رفضها رسالة "الفيفا" ومضيها بقرار حل الاتحاد وتشكيل هيئة مؤقتة لإدارة كرة القدم ما فتح الباب أمام هذه العقوبة.

المصدر: AFP

XS
SM
MD
LG