Accessibility links

الثوم علاج مضاد للخلايا السرطانية


أكدت دراسة أميركية صدرت مؤخرا أن تناول الثوم بشكل معتدل يبطئ من نشاط الخلايا السرطانية في الجسم، وبالتالي كبح نموها وانتشارها السريع في خلايا الجسم السليمة.

وأشارت الدراسة إلى أن الثوم يفرز عند تقشيره وهرسه مركبات كيميائية وإنزيمات تقي من الإصابة بالسرطان.

ويبدأ الثوم عقب هرسه تفاعلا كيميائيا يحتاج بعض الوقت، لذلك ينصح الأطباء بالانتظار نحو 15 دقيقة قبل وضع الثوم مع الطعام، وذلك للسماح لإفرازاته بالوصول إلى ذروة التفاعل الكيميائي ومن ثم تتحقق الفائدة للجسم.

وأوضحت الدراسة أن الثوم يعتبر مضادا حيويا طبيعيا ضد الفطريات والالتهابات، وهو غذاء مفيد للصحة بصفة عامة.

وينصح الأطباء عموما بتناول الثوم باعتدال، اي عدة مرات في الأسبوع، حتى لا يؤدي إلى اضطراب المعدة والحساسية والتهاب الجلد لمن لديهم حساسية ضد بعض مكوناته.
XS
SM
MD
LG