Accessibility links

الكفاءات الرياضية المغتربة تواجه معوقات تحول دون عودتها للعراق


أكدد عدد من الأكاديميين والمدربين المغتربين على هامش مشاركتهم في ملتقى الكفاءات الرياضية العراقية المغتربة الذي اختتم أعماله يوم أمس السبت أنهم يبحثون عن دور يتيح لهم المساهمة في الارتقاء بالرياضة العراقية وليس المنصب.

وأبدى مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني السابق قاسم محمد "أبو حديد" الذي يعمل مدربا في الإمارات في حديث لمراسل "راديو سوا" استعداده لتقديم كل إمكانياته لأي جهة فنية محلية توفر له الحد الأدنى من المعيشة.

فيما أعربت فاتن غانم المتخصصة بلعبة كرة اليد والتدريسية السابقة في كلية التربية الرياضية عن ارتياحها لمبادرة وزارة الشباب والرياضة بإمكانية استقطاب الكفاءات الرياضية بعد أن وقفت الإجراءات الإدارية حائلا أمام عودتها إلى عملها مجددا.

من جهته، انتقد مدرب منتخب ألعاب القوى السابق مؤيد عبود الذي يدرب في الإمارات منذ 15 عاما تعاطي الجهات الرياضية المختلفة مع طلبه بالعودة إلى العراق ومنها تقديم مبلغ زهيد كراتب شهري.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة التعليم العالي رفضت الكثير من طلبات العودة إلى الوظيفة التي تقدم بها المغتربون الرياضيون لأسباب مختلفة، الأمر الذي يعد من بين أبرز الأسباب التي تؤخر عودتهم إلى العراق والاستقرار فيه بشكل نهائي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG