Accessibility links

logo-print

دبي تحصل على قرض من أبوظبي بقيمة 10 مليارات دولار وتتعهد بالمساهمة في حل أزمة ديون شركاتها


أعلنت حكومة دبي اليوم الاثنين عزمها سداد الديون المستحقة على شركة "نخيل" العملاقة للتطوير العقاري بعد الحصول على دعم مالي من حكومة أبو ظبي بقيمة عشرة مليارات دولار.

وقالت حكومة دبي في بيان أصدرته إنها "استطاعت توفير دعم مالي هام وحيوي من حكومة أبوظبي ومصرف الامارات المركزي، وذلك بعد سلسلة من المشاورات الوثيقة في هذا الشأن".

وأضاف أن هذه المشاورات أسفرت عن قيام حكومة أبوظبي بتوفير دعم مالي قدره عشرة مليارات دولار لصالح صندوق دبي للدعم المالي، والذي سيتم استخدامة لتغطية بعض الالتزامات المترتبة على مجموعة دبي العالمية".

واشار إلى أنه "كإجراء أولي تجاه هذا الدعم الجديد، خصصت حكومة دبي 4.1 مليار دولار لتستخدم في سداد الصكوك المستحقة اليوم الاثنين".

وبحسب بيان حكومة دبي، فإن "المبلغ المتبقي" من الدعم الذي قدمته أبو ظبي أو 5.9 مليار دولار سيتم استخدامه "في تسديد الفوائد والمصاريف التشغيلية لمؤسسة دبي العالمية حتى تاريخ 30 أبريل/نيسان عام 2010"، إلا ان ذلك سيكون بشرط "نجاح المؤسسة في مفاوضاتها بشأن إعادة جدولة ديونها كما تم الاعلان عن ذلك مسبقا".

ويأتي هذا الاعلان في نفس اليوم الذي تستحق فيه صكوك (سندات اسلامية) تابعة لشركة التطوير العقاري العملاقة "نخيل" التابعة لمجموعة دبي العالمية.

وفي رد فعل فوري على هذه التطورات، افتتحت سوق دبي المالية تعاملات الاثنين على ارتفاع كبير بلغت نسبته 10.10 بالمئة.

وبلغ مؤشر دبي1866.80 نقطة لدى بدء التداولات حيث ارتفعت مؤشرات جميع القطاعات يقودها العملاق العقاري "اعمار" الذي ربح قرابة 15 بالمئة من قيمته، وهو الحد الاقصى المسموح به في جلسة تداول واحدة.

وكانت حكومة إمارة دبي قد نأت بنفسها في البداية عن شركة دبي العالمية عبر التأكيد على أنها لم تعلن في يوم من الأيام أنها ضامنة لديون الشركة التي أضيرت بشدة جراء الأزمة المالية الدولية.

وتبلغ قيمة ديون دبي العالمية التي ستتم إعادة هيكلتها 26 مليار دولار، وقد طلبت المجموعة مهلة ستة أشهر لسداد ديونها المستحقة.

XS
SM
MD
LG