Accessibility links

logo-print

مواطنون ينتقدون سرية جلسات البرلمان حول الأمن


تباينت آراء المواطنين في بغداد حول لجوء مجلس النواب إلى جعل جلساته مع الوزراء الأمنيين مغلقة استجابة لطلب وزير الداخلية جواد البولاني.

المواطن صلاح حسن من منطقة زيونة رفض في حديثه لمراسلة "راديو سوا" جعل الجلسات سرية، مؤكدا على ضرورة اطلاع المواطنين على كل ما يتعلق بالتطورات الأمنية والوقوف على أسباب التدهور إن كانت بسبب خروقات أم غيرها.

وانتقد المواطن عباس هاشم من مدينة الصدر ما عدم اطلاع المواطنين على جلسات البرلمان، عازيا ذلك إلى محاولة إخفاء هويات المقصرين، على حد قوله.

المواطن علاء كاظم من منطقة البياع رأى أن الجلسات العلنية تكون مرصودة من قبل الجماعات المسلحة وهو ما يتيح لها معرفة مواطن الضعف لدى القوات الأمنية.

ودافع النائب عن الائتلاف علي العلاق عن خطوة اللجوء إلى الجلسات السرية، قائلا إن العديد من المعلومات الأمنية تطرح مع التطرق إلى الخطط الأمنية البديلة وهو ما قد يفيد الجماعات المسلحة لو تم عقد الجلسات علنيا.

وسبق لمجلس النواب أن لجأ إلى إغلاق جلسة الخميس الماضي التي عقدت بحضور رئيس الوزراء نوري المالكي، كما قرر جعل جلسة اليوم الاثنين سرية والتي عقدت بحضور الوزراء الأمنيين وبعض القيادات العسكرية في عمليات بغداد.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG