Accessibility links

كلينتون تدعو إيران للإفراج عن رعايا بلادها الثلاثة وطهران تؤكد قرب مثولهم أمام القضاء


دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الاثنين إيران إلى الإفراج عن الأميركيين الثلاثة الذين تحتجزهم السلطات الإيرانية منذ نهاية يوليو/تموز الماضي، وذلك على الرغم من تأكيد طهران العزم على تقديمهم للمحاكمة بتهمة دخول أراضيها بشكل غير قانوني.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحافي عقدته في العاصمة الأميركية واشنطن "ندعو القيادة الإيرانية إلى الإفراج عن هؤلاء الشبان الثلاثة في أسرع وقت."

وتأتي دعوة كلينتون على الرغم من إعلان نظيرها الإيراني منوشهر متكي الإثنين عزم السلطات محاكمة الشبان الثلاثة.

وأضاف متكي الذي قال أن دخولهم أراضي بلاده جاء "لأهداف مشبوهة،" أن السلطات لم تكمل إجراءاتها القانونية بعد وأنها تواصل استجوابهم.

وقد اعتقل شاين باور الذي يبلغ من لعمر 27 عاما وساره شورد وعمرها 31 عاما وجوش فتال وعمره 27 عاما في 31 يوليو/تموز الماضي بعدما دخلوا الأراضي الإيرانية خلال رحلة راجلة في منطقة جبلية نائية في إقليم كردستان العراقي، حيث تتداخل الحدود بين إيران والعراق.

جدير بالذكر إن الأميركيين الثلاثة محتجزون في زنزانات منفصلة بسجن إييفن في العاصمة طهران.

اعتقالات بين صفوف المعارضة

وعلى الصعيد الداخلي، قال المدعي العام في طهران عباس جعفري دولت آبادي الاثنين إن السلطات اعتقال العديد من الأشخاص لإقدامهم خلال تظاهرات المعارضة، على "اهانة" مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخميني والمرشد الأعلى للبلاد آية الله علي خامنئي.

ولم يحدد دولت آبادي عدد الأشخاص الذين تم اعتقالهم ولا ظروف هذا الاعتقال.

ومنذ أيام عدة، يتهم مسؤولون إيرانيون والإعلام الرسمي المتظاهرين المعارضين بالسعي إلى زعزعة أركان النظام الإسلامي.

ولإثبات هذه الاتهامات، تم بث مشاهد تظهر صورة للإمام الخميني مزقها، على قول القادة الإيرانيين، معارضون خلال التظاهرات الأخيرة في السابع من ديسمبر/كانون الأول لمناسبة إحياء يوم الطالب.
XS
SM
MD
LG