Accessibility links

هجمات تستهدف الكنائس في الموصل


استهدفت ثلاثة انفجارات نـُفذت بسيارتين مفخختين وعبوة ناسفة الثلاثاء كنيستين في مدينة الموصل.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري إن انفجار السيارة الأولى الذي وقع قرب كنيسة الطاهرة للسريان الأرثوذكس أدى إلى مقتل طفلة وجرح 30 شخصا.

وأضاف الشمري أن الانفجارين الآخرين لم يسفرا عن وقوع خسائر بشرية، مشيرا إلى أن أحدهما نجم عن سيارة ملغمة انفجرت أمام الكنيسة المذكورة والآخر عن عبوة ناسفة استهدفت كنيسة أخرى في منطقة حي المهندسين شرقي المدينة.

وأشار الشمري إلى أن هدف الهجمات هو التشويش على الأوضاع قبيل الانتخابات، لافتا في حديث مع مراسلة "راديو سوا" إلى أنه "قبيل انتخابات 2005 حدثت عملية تهجير كبيرة وفي هذه المرة أيضا أعتقد أن العملية لا تخلو من بصمات سياسية".

وكانت وسائل الإعلام قد نقلت عن مسؤولين أمنيين في الموصل أن الهجمات الثلاث أسفرت عن مقتل أربعة اشخاص وإصابة أكثر من 40 آخرين.

وقد تعرض المسيحيون في محافظة نينوى منذ ربيع 2003 إلى موجة غير مسبوقة من الهجمات والتهديدات بالقتل مما دفع بالآلاف منهم إلى النزوح الى مناطق أكثر أمنا أو المغادرة لدول الجوار أو الهجرة إلى الغرب.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG