Accessibility links

logo-print

السامرائي: صدور تقرير برلماني لتحديد "مواقع الخلل في استراتيجية الدفاع الوطنية" الأربعاء


أكد رئيس مجلس النواب إياد السامرائي أن لجنة الأمن والدفاع النيابية شرعت في إعداد تقرير لتقييم إجابات المسؤولين الأمنيين حول تصاعد وتيرة أعمال العنف خلال الأشهر الستة الأخيرة في بغداد.

وقال السامرائي في مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء إن المداولات التي شهدتها جلسات البرلمان عند استضافة رئيس الوزراء والمسؤولين الأمنيين في وزارتي الدفاع والداخلية أثبتت التقصير في أداء كوادر هاتين الوزارتين.

" السامرائي أقر بأن بعض الخلافات السياسية سببت تدهورا في الأمن "
ولفت السامرائي إلى مباشرة لجنة الأمن والدفاع بإعداد تقريرها الذي سيصدر الأربعاء لتحديد مواقع الخلل في استراتيجية الدفاع الوطنية والذي أكد أنه لن يكون مسيسا.

وشدد السامرائي على عدم شرعية سحب الثقة أو إقالة أي مسؤول أمني قبل ظهور نتائج التقرير.

وأقر رئيس البرلمان بأن بعض الخلافات السياسية سببت تدهورا في الوضع الأمني، وأن اجتماعا للمجلس السياسي للأمن الوطني سيعقد الأربعاء لدراسة تأثير هذه الخلافات على الملف الأمني.

وكان مجلس النواب قد استمع على مدى أربعة أيام لرئيس الوزراء ووزراء الدفاع والداخلية والأمن الوطني وعدد من القادة الأمنيين لبحث تداعيات تفجيرات الثلاثاء الماضي.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG