Accessibility links

logo-print

استوديانتس الأرجنتيني يتغلب على بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي ويبلغ نهائي بطولة العالم للأندية


حجز فريق استوديانتس دي لاباتا الأرجنتيني أول مقعد في المباراة النهائية لبطولة العالم للأندية في كرة القدم المقامة بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي بعدما تغلب على بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي 2-1 اليوم الثلاثاء بإستاد محمد بن زايد في الدور قبل النهائي.

وسجل لياندرو بينيتيز (45+2 و53) هدفي استوديانتيس، والبرازيلي دنيلسون (71) هدف بوهانغ.

وسيلتقي استوديانتيس في النهائي السبت المقبل على إستاد مدينة زايد الرياضية، الفائز في مباراة برشلونة الاسباني واتلانتي المكسيكي الأربعاء، فيما يلعب بوهانغ على المركز الثالث مع الخاسر في تلك المباراة.

بدأت المباراة بضغط هجومي متواصل من جانب استوديانتس الذي حاصر منافسه الكوري في وسط ملعبه وشكل خطورة كبيرة على مرمى بوهانغ، وأهدر العديد من الفرص التي كانت كفيلة بتقدمه مبكرا في المباراة، كما تألق حارس بوهانغ في التصدي لعدد من الكرات الخطيرة.

وسرعان ما دخل الفريق الكوري الجنوبي أجواء المباراة تدريجيا وبادل منافسه الهجمات معولا على هدافه البرازيلي دنيلسون واللعب على الأطراف معتمدا على سرعة لاعبيه لكن من دون أن يشكل خطورة حقيقة على المرمى الأرجنتيني.
واصل الفريقان تبادل الهجمات في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، وتحولت الدفة إلى الفريق الكوري في الناحية الهجومية، بيد أن هدف التقدم كان من نصيب استوديانتس وسجله لياندرو بينيتيز من كرة خادعة سددها من ضربة حرة في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع قبل أن يطلق الحكم صفارة نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، لم يختلف الحال كثيرا، حيث بدأ استوديانتس مهاجما منذ الدقيقة الأولى وبدت الدفعة المعنوية على لاعبيه بعد التقدم في الثواني الأخيرة من الشوط الأول، كما اندفع بوهانغ إلى الهجوم في محاولة لإدراك التعادل، لكن شباكه سرعان ما تلقت هدفا ثانيا لبينيتيز (53).
وازداد سوء حال بوهانغ بعد ثلاث دقائق عندما طرد له الحكم الايطالي روبرتو روزيتي مدافعه وقائده هوانغ جاي وون لنيله البطاقة الصفراء الثانية في المباراة.

وتراجع أداء الفريق الأرجنتيني تماما في الدقائق الـ20 الأخيرة، ولاح الأمل للفريق الكوري عندما سجل له البرازيلي دنيلسون (71) رافعا رصيده في صدارة ترتيب الهدافين إلى ثلاثة أهداف. ولم ينعم بوهانغ ستيلرز بهذا التقدم لأنه تلقى ضربة قاضية عندما طرد له الحكم لاعبا ثانيا هو جاي سونغ (72) لينقص العدد إلى 9 لاعبين. وبعد ستة دقائق تلقى الحارس الكوري البطاقة الحمراء لاعتراضه أحد لاعبي استوديانتيس لينقص العدد إلى 8 لاعبين (78).مما اضطر مدرب بوهانغ إلى إشراك دنيلسون مكان الحارس المطرود. وكاد استوديانتس أن يضيف الهدف الثالث لكن القائم تعاطف مع دنيلسون وتصدى للكرة قبل أن يمسك بها اللاعب البرازيلي.

ولم تسفر محاولات الفريقين في الدقائق المتبقية عن جديد، لينتهي اللقاء بفوز استوديانتس 2/1 وتأهله إلى الدور النهائي.
XS
SM
MD
LG