Accessibility links

logo-print

غوغل تجري اختبارات على هاتف خلوي جديد


أعلنت شركة غوغل أنها بصدد إجراء اختبارات على هاتف خلوي جديد، هو الأول من ابتكار عملاق الانترنت بالكامل على أن يطرح في الأسواق مبدئيا في العام المقبل من دون المرور بمشغل في الولايات المتحدة.


وكتب ماريو كايروز المسؤول في المجموعة على إحدى مدونات "غوغل" الرسمية أن الجهاز كناية عن شبه مختبر نقال، يجمع بين التجهيز الذي وصفه بالريادي من إنتاج احد الشركاء وبين نظام تشغيل "اندروييد" من اجل اختبار إمكانات نقالة جديدة.

وأشار كايروز إلى أن غوغل قامت بإرسال هذا الجهاز إلى موظفين في الشركة في كل أنحاء العالم.

ولم يعط المسؤول أي تفاصيل إضافية ولم يشر إلى أنه نموذج من بين نماذج لا تحصي من الهواتف التي تستعمل نظام "اندروييد" وهو نظام تشغيل أطلقته "غوغل" في العام المنصرم.

ولم يشر أيضا إلى أنه أول هاتف تصنعه المجموعة بالكامل علي ما ورد في مواقع الكترونية عدة.

وسبق هذا الإعلان الرسمي، حماسة شديدة من موظفي "غوغل" الذين كتبوا علي موقع المدونات الصغري "تويتر" أن هاتف غوغل الجديد رائع جدا.

وبحسب مقالات صحافية مختلفة، ستصنع شركة "HTC" النموذج الجديد وقد سمي "نيكسوس وان" علي أن يجهز بنظام "اندروييد" المستخدم في عدد متزايد من الهواتف المتعددة الوظيفة.

ووفق المواقع الالكترونية المتخصصة، يمكن أن يبدأ بيع الهاتف في العام المقبل، من دون المرور باتفاق مسبق مع احد المشغلين في الولايات المتحدة، وهذا أمر نادر جدا.


واعتبر المحلل في "بانك اوف امريكا ميريل لينش" جاستين بوست أن دخول غوغل سوق الهواتف الذكية علي نحو مباشر يظهر أن المجموعة راغبة في تفادي تقاسم عائدات الانترنت النقال مع المشغلين والمصنعين وهذا قد يؤدي الى معاداتهم.

ولفت المحللون الماليون إلى مخاطر أخرى من بينها اضطرار غوغل إلى تأمين تمويل إضافي في حال اختارت عدم عقد اتفاقات مع المشغلين.
XS
SM
MD
LG