Accessibility links

logo-print

ملعب في بكين يتحول إلى متنزه ثلجي


قالت صحيفة "بكين دايلي" الثلاثاء إن ملعب "عش العصفور" رمز الألعاب الاولمبية التي استضافتها بكين في العام 2008 تحول إلى متنزه ثلجي للسياح، الأمر الذي أثار حفيظة الناشطين البيئيين.

والملعب الذي تحققت فيه انجازات رياضية عدة في أغسطس /آب 2008 تحول إلى سهل أبيض يمتد على أكثر من خمسة آلاف متر مربع من خلال 10 مدافع لقذف الثلوج وسيستضيف على مدى شهرين مهرجان "موسم الثلج والجليد" على ما أشارت الصحيفة.

ولقاء 180 يوان أو 18 يورو يمكن للزوار اعتبارا من السبت ممارسة التزحلق على الجليد والتزلج وركوب ألواح التزلج ومتابعة مسابقات التزحلق بالمزلاج.

ومن أجل تحقيق المشروع تم استخدام نحو 16000 متر مكعب من المياه وهذا ما جعل علماء البيئة يستهجنون هذا الهدر في مدينة تعاني في الأساس شحا في الموارد المائية.

وهذا الحدث هو الأول ضمن سلسلة من المناسبات التجارية التي ستقام في الملعب منذ تولت السلطات الرسمية في أغسطس / أب الإشراف عليه بغية تقليص الخسائر المالية التي يتكبدها.

وتبلغ تكاليف استثمار الملعب سنويا 70 مليون يوان أو سبعة ملايين يورو أي نحو مئتي ألف يوان يوميا، بحسب وسائل الإعلام الصينية.

ومنذ انتهاء الألعاب الاولمبية، لم يستضف الملعب سوى حفنة من المناسبات ومن بينها مباراة لكرة القدم بين فريقين ايطاليين، فضلا عن حفل موسيقي لنجم هونغ كونغ جاكي تشان وعرض فيلم من إخراج الصيني زهانغ ييمو وهو الاقتباس السينمائي للعمل المسرحي "توراندوت".

وينبغي للراغبين في القيام بجولة في الملعب دفع بدل مالي، غير أن عدد الزوار الذي كان يحدد 50 ألفا يوميا في أعقاب الألعاب الاولمبية، تراجع إلى بضعة آلاف فحسب حاليا.
XS
SM
MD
LG