Accessibility links

logo-print

المؤتمر الوزاري للدول الفرنكوفونية يعقد مؤتمره القادم في سويسرا


قرر المؤتمر الوزاري للدول الفرنكوفونية المنعقد الثلاثاء في باريس أن تستضيف سويسرا من 22 إلى 24 أكتوبر/تشرين الثاني 2010 القمة 13 للفرنكوفونية في مونترو، كما صرح بذلك الوفد السويسري.

وقد اتخذ القرار بالإجماع كما هي العادة داخل المنظمة الدولية للفرنكوفونية، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت قد برزت مخاوف لدى الجانب السويسري من أن تعارض بعض الدول الإسلامية السبع الأعضاء في المنظمة الدولية للفرنكوفونية ترشيح مونترو بعد استفتاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني الذي حظر بناء مآذن جديدة في الكونفدرالية. لكن لم يصدر أي اعتراض اليوم الثلاثاء.

وكانت سويسرا الدولة الوحيدة التي قدمت ترشيحها لتنظيم القمة التي تنعقد كل سنتين والتي كانت مقررة أصلا في انتاناناريفو بمدغشقر.

لكن لغموض الوضع السياسي والمؤسساتي في مدغشقر، اعتبر أن ليس في وسع هذا البلد تنظيم مثل هذا اللقاء الدولي وعلقت عضويته مؤقتا في المنظمة الفرنكوفونية.

كما أن مدغشقر وجهت رسالة إلى الأمين العام للفرنكوفونية عبدو ضيوف لإبلاغه بأنها غير قادرة على تنظيم هذه القمة.

وقد بذلت وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي راي الكثير من الجهد منذ أسبوعين على الساحة الدولية خصوصا تجاه البلدان الإسلامية للتخفيف من التوتر الذي أثارته نتيجة الاستفتاء. وقالت أن مونترو ستكون "قمة ودية"، بحسب المتحدث باسمها رافاييل غابوريت.

وسيواصل المؤتمر الوزاري للفرنكوفونية أعماله غدا الأربعاء، وسيتم اختيار البلد الذي سيستضيف العاب الفرنكوفونية المقبلة التي ستجرى في عام 2013.

وتضم المنظمة الدولية للفرنكوفونية الدول التي تجمع بينها اللغة الفرنسية ويبلغ عددها 56 دولة وحكومة وكذلك 14 دولة بصفة مراقب.
XS
SM
MD
LG