Accessibility links

logo-print

واشنطن تؤكد إمكانية توقيع اتفاق حول المناخ ولندن ترى أن التوصل إلى اتفاق أمر صعب


أكد المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس ثقة الرئيس باراك أوباما في إمكانية التوصل إلى اتفاق خلال قمة الأمم المتحدة حول المناخ المنعقدة حاليا في كوبنهاغن بشأن موضوع خفض الانبعاثات السامة.

وأشار غيبس إلى أن الرئيس أوباما أجرى خلال الأيام الماضية محادثات مع عدد من القادة الدوليين حول مجريات مؤتمر كوبنهاغن قبل انضمامه إليه في أواخر هذا الأسبوع: "أبدى الجميع التزامه بالتعاون. وبالطبع سيجتمعون خلال الأيام المقبلة، والرئيس يؤمن بأن باستطاعتنا التوصل إلى اتفاق عملي منطقي في كوبنهاغن خلال الأيام المقبلة."

براون غير متفائل

غير أن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون اعتبر لدى وصوله مساء الثلاثاء إلى كوبنهاغن انه سيكون "من الصعب جدا" التوصل الى اتفاق للتصدي لارتفاع حرارة الأرض.

وفي تصريح ل"بي بي سي"، أعرب براون عن "عزمه العمل مع جميع الدول" في محاولة للتوصل إلى اتفاق بالرغم من "المسائل المتعددة التي ما زالت بحاجة للحل" في قمة الأمم المتحدة.

وكان براون أعلن في وقت سابق انه يؤيد "من كل قلبه" المقترحات المقدمة من اجل مساعدة أفريقيا على التصدي للاحتباس الحراري.

وقال في بيان نشرته رئاسة الحكومة في لندن ان "التغير المناخي في أفريقيا يشعر به ملايين الأشخاص الذين يعانون من التصحر والتغير الظاهر في الفصول".

دعوة لإنقاذ المؤتمر

هذا وقد دعا الامين العام للأمم المتحدة الدول الغنية والفقيرة إلى وقف تبادل الاتهامات وتقديم المزيد من التعهدات لإنقاذ مؤتمر التغير المناخي المنعقد في كوبنهاجن.

وقال بان كي مون:"ينبغي علينا، سواء الدول المتقدمة والدول النامية، أن نبذل المزيد من الجهود. لأن الوقت يستدعي من هذه الدول تولي القيادة ووقف تبادل الاتهامات وتقديم المزيد مما تستطيع تقديمه وأنا على يقين من قدرتها على تحقيق ذلك."

وأعرب بان كي مون عن تفاؤل حذر بنجاح قمة المناخ، لكنه حذر المفاوضين من الدول الغنية والفقيرة من مغبة تأجيل تسوية الخلافات حتى وصول رؤساء الدول إلى القمة.

اتفاق الأسلحة النووية

على صعيد قضية أخرى في كوبنهاغن، استبعد المتحدث باسم البيت الأبيض أن يوقع الرئيس باراك أوباما اتفاقا مع روسيا حول الأسلحة النووية عندما يتوجه إلى كوبنهاغن أواخر هذا الأسبوع.

وأعرب المتحدث روبرت غيبس عن أمل الولايات المتحدة بمواصلة تحقيق تقدم في المفاوضات حول اتفاقية - ستارت لخفض الأسلحة الإستراتيجية التي تم التوصل إليها في عام 1991 بين واشنطن والاتحاد السوفيتي سابقا والتي انتهى العمل بها في الخامس من الشهر الجاري.

وقال غيبس:"ليست لدينا الآن أي خطط لإقامة مراسم توقيع هذا الاتفاق على هامش قمة كوبنهاغن، ونحن لا نعتزم زيارة أي دول مجاورة خلال تلك القمة لتوقيع اتفاقية ستارت جديدة."

وأعرب غيبز عن أمله في التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن.
XS
SM
MD
LG