Accessibility links

العاهل الأردني يصل دمشق لتعزية الرئيس الأسد بوفاة شقيقه


توجه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الأربعاء إلى دمشق لتقديم العزاء للرئيس السوري بشار الأسد بوفاة شقيقه الذي وافاه الأجل قبل بضعة أيام أثر إصابته بمرض عضال، على ما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وبحسب البيان فقد توجه الملك عبدالله إلى دمشق في زيارة قصيرة يلتقي خلالها الرئيس الأسد "لتقديم التعازي والمواساة له ولأسرته بوفاة شقيقه مجد حافظ الأسد".

وكان مجد الأسد وهو متزوج ومن مواليد عام 1966 ويحمل درجة علمية في الاقتصاد من جامعة دمشق، قد توفي السبت الماضي بعد معاناة مع مرض عضال.

وكان للرئيس السوري الراحل حافظ الأسد خمسة أبناء هم على التوالي باسل الذي قضى في حادث سيارة على طريق مطار دمشق في عام 1994، وبشرى وبشار الذي خلف والده في الرئاسة عام 2000 ثم مجد وماهر.
XS
SM
MD
LG