Accessibility links

انتحار العقل المدبر لاغتيال آمر قوة التدخل السريع في تكريت بسجنه


أعلن مسؤول أمني عراقي اليوم الأربعاء ان قيادي في تنظيم القاعدة هو العقل المدبر لاغتيال المقدم احمد الفحل آمر قوة التدخل السريع في تكريت قد انتحر داخل السجن.

وأوضح مدير عام شرطة صلاح الدين اللواء حمد نامس الجبوري ان "التحقيقات اثبت تورط بعض الأشخاص وتم اعتقال خلية مكونة من ثمانية أشخاص تنتمي إلى تنظيم القاعدة في صلاح الدين ومدينة كركوك".

وأضاف أن العقل المدبر انتحر مساء أمس الثلاثاء في السجن، حيث قام بقطع أحد أوردته بفرشاة الأسنان مما أدى إلى نزف شديد حتى توفي في مديرية شرطة الحويجة.

وتقع الحويجة في محافظة كركوك على بعد 260 كلم شمال بغداد. وكان الفحل قد قتل إلى جانب أربعة من مرافقيه بتفجير انتحاري استهدف قائد قوة التدخل السريع داخل إحدى محلات الصاغة في تكريت، في الثالث من الشهر الجاري.

وقد ذاع صيت الفحل كأبرز الضباط الذين حاربوا بشراسة القاعدة والمجموعات المتشددة في المحافظة التي كانت بعض مناطقها معقلا لهذه التنظيمات.

يشار إلى أن الفحل الاربعيني كان ضابطا إبان النظام السابق. وقد تعرض منذ عام 2007 لعدة محاولات اغتيال خلال فترة تعقبه للمجموعات المتشددة.

وأعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته في بيان نشرته مواقع إسلامية عن التفجير الذي استهدفه.
XS
SM
MD
LG