Accessibility links

logo-print

براون يتصل بليفني مؤكدا دعمه لها إثر صدور مذكرة توقيف بحقها في بريطانيا


اتصل رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الاربعاء بوزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني مؤكدا دعمه لها بعد أن أصدرت محكمة بريطانية مذكرة توقيف بحقها، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مكتب ليفني.

وأبلغ براون ليفني أنه مرحب بها في بريطانيا في أي وقت، مؤكدا تصميمه على تعديل القانون البريطاني للحيلولة دون حصول ملاحقات مماثلة مستقبلا.

ودعت ليفني التي تترأس حزب كاديما وهو من أحزاب الوسط وأكبر أحزاب المعارضة في إسرائيل إلى إصلاح القانون البريطاني.

وأكدت أنه بمعزل عن شخصها، فان القانون البريطاني يهدد أي زعيم سياسي وأي ضابط وأي جندي في إسرائيل والعالم يقاتل الإرهاب. وقد ألغت ليفني الأسبوع الماضي زيارة للندن بعد أن تبلغت صدور مذكرة توقيف بحقها من جانب محكمة بريطانية. وتتصل هذه المذكرة بدورها يوم كانت وزيرة للخارجية إبان الحرب في قطاع غزة في شتاء 2008.

وأعلن وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند الثلاثاء أن لندن تبحث في كيفية تعديل النظام البريطاني بهدف تفادي حالات مماثلة في المستقبل، مؤكدا أن إسرائيل شريك استراتيجي وصديق قريب لبريطانيا.

وتهدد إسرائيل باستبعاد بريطانيا من عملية السلام في الشرق الأوسط في حال لم تتخذ تدابير تحول دون ملاحقة القضاء البريطاني لمسؤولين إسرائيليين كبار.
XS
SM
MD
LG