Accessibility links

logo-print

الحوثيون في اليمن يتهمون الولايات المتحدة بالمشاركة في معاركهم ضد القوات الحكومية


اتهم المتمردون الحوثيون الذين يواجهون القوات اليمنية في شمال اليمن الأربعاء الولايات المتحدة بالمشاركة في المعارك عبر شن غارات على مواقعهم، لكن صنعاء نفت ذلك بصورة قاطعة.

وقال المقاتلون الحوثيون الذين يتزعمهم عبد الملك الحوثي في بيان لهم "بدأ التدخل الأميركي المباشر الأسبوع المنصرم وما زال مستمرا حتى الآن بقصف مختلف المناطق في المحافظات الشمالية" ، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف البيان الذي بثه موقع "المنبر" التابع للحوثيين أن الطيران الأميركي ارتكب مجازر وحشية واستخدم كافة الأسلحة العسكرية والإمكانيات الأميركية من أجل تدمير القرى و المساكن والمدارس والمنشآت العامة وقتل المواطنين.

وهذه هي المرة الأولى التي يشير فيها الحوثيون إلى تدخل أميركي مباشر في النزاع الدائر في شمال اليمن.

وأكد الحوثيون أن غارة أميركية نفذت في الآونة الأخيرة أوقعت 120 قتيلا و 44 جريحا في مركز اعتقال في تلك المنطقة.

واعتبر الحوثيون في بيانهم أن التدخل الأميركي الصريح والمباشر في استهداف المواطنين في اليمن يحتم على أبناء العالم الإسلامي والعربي تحمل المسؤولية باعتبار التدخل الأميركي عدوانا على جزء من أبناء هذه الأمة ولن يقف عند هذا الحد والصمت عنه تواطؤ وتشجيع.

ولكن مصدرا رسميا يمنيا نفى مزاعم الحوثيين بمشاركة الطيران الأميركي في المعارك.

وقال المصدر في بيان "لقد تعودنا كذب وادعاءات جماعة التمرد والتخريب كي يبرروا ما يرتكبونه من جرائم في حق المدنيين والمختطفين من أبناء قوات الأمن والجيش المدافعين عن الوطن".

وأضاف المصدر أن الضربات الموجعة التي تلقتها جماعة التمرد من أبناء القوات المسلحة والأمن جعلتهم في حالة يأس وتخبط فتارة يدعون أن الطيران السعودي قام بقصفهم وتارة يقولون الطيران الأميركي.

مما يذكر أن نزاعا مسلحا يدور منذ 11 أغسطس/آب بين الحوثيين، وهم من الشيعة، والجيش اليمني في مناطق شمال الي

من الحدودية مع السعودية. وقد شن الجيش السعودي عمليات عسكرية ضد المتمردين اليمنيين اثر مقتل أحد عناصر خفر الحدود السعوديين برصاص المتمردين الذين تسللوا إلى المملكة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

ويتهم الحوثيون الجيش السعودي بالتوغل في اليمن وهو ما تنفيه الرياض التي تؤكد أنها تتحرك داخل حدودها فقط.
XS
SM
MD
LG