Accessibility links

ارتياح كردي لأول التزام أميركي بالتوصل لحل للنزاع مع حكومة بغداد


عبرت الرئاسة الكردية عن ارتياحها لالتزام إدارة الرئيس باراك أوباما بالتوسط لحل النزاع مع حكومة بغداد ودعم جهود التوصل لاتفاق حول مستقبل مدينة كركوك الغنية بالنفط.

وقال فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان في تصريحات لصحيفة واشنطن تايمز اليوم الأربعاء إن هذا الالتزام يعد تاريخيا كونه الأول من نوعه على الإطلاق من جانب البيت الأبيض.

وأشار إلى وجود صلة بين بيان البيت الأبيض بشأن التزامات الإدارة حيال الأكراد وبين الموافقة على منح نسبة أقل من المقاعد للأكراد في البرلمان القادم لافتا إلى أن مسؤولين أميركيين شاركوا في المفاوضات التي استمرت أسبوعين وقادت إلى تمرير قانون الانتخابات.

وأضاف أن الأكراد يمتلكون حاليا 58 مقعدا من أصل 275 مقعدا في البرلمان أو بنسبة 21 بالمئة غير أنه مع الصياغة الجديدة لقانون الانتخابات فستصل هذه النسبة إلى 65 مقعدا من أصل 325 مقعدا أو بنسبة تتراوح بين 18.5 إلى 20 بالمئة من إجمالي مقاعد المجلس.

وأكد أن الأكراد وافقوا على ما اعتبروه غير عادل أملا في الوصول إلى هدف آخر، وذلك من دون الكشف صراحة عن طبيعة هذا الهدف.

وقال إن الأكراد يتمتعون بنفوذ في البرلمان العراقي بالنظر إلى أن الرئيس جلال طالباني ينتمي إلى الأكراد ويمتلك حق الفيتو في المجلس مشيرا في الوقت ذاته إلى أن رئيس الوزراء العراقي المقبل سينتمي بكل تأكيد إلى الأحزاب التي تمثل الأغلبية الشيعية في البلاد.

وكان البيت الأبيض قد اختص الأكراد في بيانه الصادر للترحيب بإقرار قانون الانتخابات حينما أكد أن هناك المزيد من التحديات التي تواجه العراق ومن بينها عدم التوافق بين حكومة بغداد وحكومة إقليم كردستان، وذلك في إشارة مباشرة إلى المادة 140 من الدستور العراقي التي تقرر إجراءات من بينها عقد استفتاء حول مصير مدينة كركوك الغنية بالنفط والتي يتنازع الأكراد والعرب على تبعيتها.
XS
SM
MD
LG