Accessibility links

مجلس الأمن الدولي يمدد مهمة القوة الدولية في الجولان لستة أشهر إضافية


قرر مجلس الأمن الدولي بالإجماع اليوم الأربعاء تمديد مهمة قوة الأمم المتحدة المكلفة بضمان احترام وقف إطلاق النار في هضبة الجولان بين سوريا وإسرائيل لمدة ستة أشهر إضافية تنتهي في 30 يونيو/حزيران المقبل.

وجدد القرار دعوة الأطراف إلى "التطبيق الفوري" للقرار الدولي رقم 338 الصادر عام 1973 والذي يطالب بانسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي المحتلة.

وكانت إسرائيل قد احتلت هضبة الجولان عام 1967 وضمتها إليها عام 1981، الأمر الذي لم يعترف به المجتمع الدولي.

وتطالب دمشق باستعادة كامل الهضبة التي تشرف على شمال إسرائيل ويقيم فيها نحو 20 ألف مستوطن.

وقد تم تشكيل القوة الدولية، التي تضم حاليا 1046 عنصرا، في شهر مايو/أيار عام 1974 لمراقبة تطبيق وقف إطلاق النار بعد حرب أكتوبر/تشرين الأول بين العرب وإسرائيل عام 1973، إضافة إلى اتفاق 31 مايو/أيار عام 1974 حول الفصل بين القوات السورية والإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG