Accessibility links

logo-print

أنباء عن خلاف بين دمشق وطهران بسبب "التدخل الإيراني" في العراق


قال مسؤول سوري سابق بان العلاقات السورية الإيرانية تمر في مرحلة من الفتور وذلك يعود إلى التقارب في العلاقات السورية التركية.

ونقلت وكالة الأنباء الايطالية "أكي" عن عضو القيادة القطرية والوزير السوري السابق مروان حبش قوله إن معلومات ترددت تفيد بوجود فتور في العلاقات السورية الإيرانية نتيجة التقارب السوري التركي، وتابع بالقول إن "هذا الفتور، إن لم نقل الخلاف، لابد أنه ناجم بشكل رئيسي عن عدم رضا سوريا عن التدخل الإيراني الفاضح في الشأن الداخلي للعراق."

وأضاف مروان حبش بان هذا التوتر قد برز بعد أن بات واضحاً أن التدخل الإيراني في العراق "يهدف إلى تعميق الصراع الطائفي فيه وتفجير كل التناقضات الثانوية، حتى لا يعود عراقاً معافى،" وقادراً على بناء دولته الديمقراطية.

واعتبر حبش تصريحات المسؤولين العراقيين الذين وصفهم بـ"المرتبطين بإيران وبالولايات المتحدة" باتهام سوريا بالضلوع أو المساعدة في التفجيرات التي طالت مواقع عدة في العراق، بأنها تهدف إلى "الضغط بشكل مستمر على سوريا لتنفيذ ما تريده أمريكا وإيران منها."

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد طالب دول الجوار بالتعاون مع العراق في حربه ضد الجماعات الإرهابية بعد التفجيرات الأخيرة التي شهدها العراق والتي اتهمت بغداد سوريا بدعمها.
XS
SM
MD
LG